القوات العراقية “هشة” أمام داعش في الأنبار

رفحاء اليوم . متابعات : أعلن مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية الجمعة، أن القوات العراقية الموالية للحكومة في وضع “هش” في غرب البلاد، ولكنها لا تزال تقاتل أمام عناصر داعش.

وأوضح هؤلاء أن الجيش العراقي يتعرض لضغط متزايد في محافظة الأنبار بغرب البلاد، مشيرين إلى أن الاهتمام الدولي يتجه أكثر نحو شمال سوريا ومدينة كوباني الحدودية مع تركيا حيث يحاول المقاتلون الأكراد الصمود أمام هجوم التنظيم.

وقال أحد هؤلاء المسؤولين الكبار مفضلاً عدم الكشف عن هويته إن “الوضع هش هناك” في محافظة الأنبار. وأضاف أن القوات النظامية “تحافظ على تقدمها ولكن الوضع صعب ومرهق”.

إلى ذلك، أشار هؤلاء المسؤولون إلى أن الوضع المتوتر هذا يدل على أن القوات النظامية العراقية لا زالت غير فعالة وهي بحاجة ماسة الى التدريب. وقال أحدهم “لا يوجد أي تشبيه” بين قدرات القوات الكردية في شمال سوريا وقدرات الجيش العراقي. وأضاف “الأكراد يتقدمون وهم يستعيدون السيطرة على مدن وأراض” وتمكنوا من التنسيق مع قوات التحالف.

وحسب مسؤول آخر، فإن غرب العراق هو بالمقابل مصدر قلق. وقال “الوضع ليس جيداً. وقد شن الجيش العراقي عدة هجمات ولكنها فشلت.” وأوضح “بدأوا بعملية ولكنها توقفت بعد كيلومتر واحد”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب