القصبي : إلزام مصانع الشاحنات بعارضات حديدية خلفية كمواصفة سعودية

  • زيارات : 116
  • بتاريخ : 24-مايو 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة الدكتور سعد بن عثمان القصبي تنفيذ خطة لفرض مواصفة تركيب مردّات أو عارضات حديدية واقية خلف الشاحنة من شأنها أن تمنع السيارة من الدخول تحتها وتكون مقدمة السيارة هي التي تتلقى كامل الصدمة بشكل مباشر بدلا من الركاب.

جاء ذلك على خلفية تأييد وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة عبر موقعه الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي أحد متابعيه بوضع عارضة سفلية في مؤخرة الشاحنات لمنع دخول السيارات الصغيرة تحتها، حيث قال: أتفق تماما على أهمية وجودها، حيث تم إقرار ذلك في هيئة المواصفات، وهناك خطة لتطبيقها.

وأوضح القصبي أن الخطة تنقسم إلى جزأين:

1 – الجزء الأول من خلال مخاطبة الشركات المصنعة للشاحنات، حيث تم الاتفاق معها على إضافة العارضات الحديدية كإحدى المواصفات السعودية والتي تتفق مع المواصفات الخليجية.

2 – الجزء الآخر للشاحنات التي تسير على الطرقات فسيتم خلال الأيام المقبلة عقد عمل ورش في الرياض وجدة لوضع أهداف توعوية وتوضيح آلية العمل مع إصدار لائحة خلال الفترة المقبل بهذا الخصوص، تمهيدا لبدء تطبيقها بشكل إلزامي مطلع 1437.

وحول كيفية إلزام الشركات المحلية أشار محافظ الهيئة إلى أن تلك المواصفة هي مصلحة للجميع قبل أن تكون عملية إجبارية، حيث سنعمل على تبليغ الأنظمة الجديدة لمجلس الغرف السعودية التي من شأنها مخاطبة الجهات ذات العلاقة.

المؤسسات الصغيرة غير ملتزمة

بدوره قال رئيس لجنة النقل البري بالغرفة التجارية الصناعية بجدة سعيد البسامي إن الشركات الكبرى الناقلة حريصة على الالتزام بمتطلبات هيئة المواصفات والمقاييس سواء تلك العوارض الوقائية أو غيرها، ولكن هناك بعض الناقلات الفردية أو المؤسساتية الصغيرة هي التي قد تكون مخالفة لعدد من المواصفات، ومن هنا يجب أن يكون هناك تعاون من قبل ملاكها على تحقيق أفضل معايير السلامة مقابل ضرورة توعية سائقي المركبات الصغيرة بتوخي المسببات التي توقعهم ضحية تلك الحوادث من استخدام للهواتف أو مقاومة النعاس دون توقف أو السرعة الجنونية مقابل بعض المسببات من انحجاب الرؤية سواء بعوامل ليلية أو عوامل بيئية.

تصنيع الهياكل محليا

من جهته قال أحد العاملين لدى إحدى الوكالات لشركة «مان» موسى الزغبي إن غالبية الشركات تستورد مقدمة الشاحنة وتصنع الهيكل محليا، في حين البعض يستوردها جاهزة كالصهاريج والقلابات وفق المواصفات المعمول بها من أوروبا وتصل إلى المملكة بعوارض خلفية حامية للحوادث التي قد تقع من الخلف والمتعارف عليها بـ « اندر رايد جارد» (underride guard).

وأوضح نبيل محمد المتخصص في صيانة المركبات أن دراسة أجرتها إحدى المؤسسة المتخصصة أوصت بتركيب عارضات حديدية واقية مناسبة على خلف كل شاحنة من شأنها أن تمنع السيارة من الدخول تحتها وتكون مقدمة السيارة هي التي تتلقى كامل الصدمة بشكل مباشر بدلا من الركاب، وهكذا ترتفع احتمالات النجاة بنسبة كبيرة، حيث إن التقنية مطبقة فعليا في شاحنات الشركات العالمية وهي ذات تكلفة منخفضة.

وأضاف حددت الدراسة مواصفات موحدة للعارضات بحيث يكون طولها مساويا لعرض مؤخرة الشاحنة، وعرضها 20 سم، بسماكة معينة، وترتفع عن الأرض بنحو 40 سم ويمكن تثبيت المصابيح الخلفية للشاحنة عليها فتبقى نظيفة، وتصبح مرئية بشكل أفضل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب