القبض على محمد بديع المرشد العام لجماعة “الاخوان المسلمون” في القاهرة

رفحاء اليوم . متابعات : ألقت السلطات المصرية القبض على محمد بديع المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمون برفقة احد قيادات الجماعة في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء في شقة سكنية في منطقة رابعة العدوية شرق القاهرة، بحسب ما افادت مصادر امنية لوكالة فرانس برس.
وقال المصدر الامني ان “الاجهزة الامنية ألقت القبض على محمد بديع المرشد العام لجماعة الاخوان برفقة قياديين في الجماعة وستة من حراسه ومساعديه في شقة سكنية في شارع الطيران قرب منطقة رابعة العدوية”، حيث اعتصم انصار جماعة الاخوان المسلمين لاكثر من شهر.

واضاف المصدر الامني انه تم “اقتياد بديع ومرافقيه الى احد الاجهزة الامنية تمهيدا للتحقيق معهم”، قبل ان يؤكد انه “تم ترحيله الى سجن طرة”.

وقال مصدر امني اخر “ان الحرس الخاص ببديع لم يكونوا مسلحين ولم يقاوموا السلطات وان المفاجاة اعترت الجميع”، واضاف المصدر ان “بديع كان يختبئ في تلك الشقة طوال فترة الاعتصام الذي استمر لنحو 50 يوما”.

واكد التلفزيون الرسمي ووكالة انباء الشرق الاوسط الرسميين في مصر خبر إلقاء القبض على بديع. ونشر التلفزيون الرسمي صورا عن عملية إلقاء القبض عليه.

واظهرت لقطات تلفزيونية بثتها قناة “اون تي في” الفضائية الخاصة بديع مرتديا جلبابا جالسا على اريكة سوداء في مكان غير معلوم.
ويأتي القبض على بديع بعد ستة ايام من فض السلطات المصرية بالقوة لاعتصامين لانصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي المنتمي للاخوان في رابعة العدوية (شرق القاهرة) والنهضة (غرب).

ومنذ فض الاعتصامين، نظم ائتلاف اسلامي مناصر للاخوان المسلمين مسيرات يومية مناهضة “لانقلاب العسكر” في مصر، لكن معظم تلك المسيرات اصبحت محدودة للغاية منذ الاحد.

واحيل بديع (70 عاما) ونائبيه خيرت الشاطر ورشاد البيومي لمحكمة الجنايات بتهمة التحريض على قتل ثمانية متظاهرين سلميين امام مقر مكتب ارشاد جماعة الاخوان المسلمين في نهاية حزيران/ يونيو الماضي.

وتبدأ محاكمة بديع ونائبيه الاحد المقبل 25 اب/ اغسطس.

واصدرت النيابة العامة المصرية امرين بضبط واحضار بديع بتهمة التحريض على العنف في احداث الحرس الجمهوري (8 تموز/ يوليو الماضي) واحداث رمسيس (15 تموز).

واختير بديع وهو استاذا للطب البيطري في كانون الثاني/ يناير 2010 لمنصب المرشد العام الثامن لجماعة الاخوان المسلمين التي تأسست في العام 1929.

وشهد بديع تحولات دراماتيكية للجماعة التي تحولت في عهده من جماعة تحظرها الدولة في عهد الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك الى جماعة تسيطر على منصب رئيس الجمهورية والغالبية البرلمانية في المجالس التشريعية للدولة.

وخلال اليومين السابقين، ألقت السلطات المصرية القبض على قيادات وسطى بجماعة الاخوان المسلمين عبر البلاد. حيث القت القبض على اثنين من القيادات بمحافظة السويس (شرق) وقيادي في البحير (شمال).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب