الفيفا يراجع تقريره بشأن تبرئة قطر وروسيا من مزاعم فساد

رفحاء اليوم . متابعات : أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنه سيراجع تقريرا بشأن مزاعم فساد شابت اختيار منظمي نسختي كأس العالم في 2018 و2022، والتي فازت بها روسيا وقطر بالترتيب.

وجاء الإعلان في بيان عقب اجتماع في زيوريخ بين مايكل غارسيا، المحقق الخاص الذي عينه الفيفا للتحقيق في المزاعم، ورئيس اللجنة القضائية التابعة للجنة الأخلاقيات بالاتحاد، هانز-يواكيم إيكرت.

وفي وقت سابق، انتقد غارسيا علنا الملخص الذي أعدّه إيكرت لتقرير المحقق الخاص، قائلا إنه أساء التعبير عن ما خلص إليه التقرير الشامل.

وبحسب الملخص، تمت تبرئة قطر وروسيا من اتهامات الفساد.

ولم ينشر الفيفا حتى الآن التقرير الكامل لغارسيا.

وعقب الاجتماع في زيوريخ الخميس، قال الاثنان إن التواصل الجيد ضروري من أجل الحفاظ على المعايير الأخلاقية للفيفا.

واتفق الاثنان على توفير نسخ كاملة من التقرير لرئيس لجنة فيفا للتدقيق والامتثال، دومينيكو سكالا، كي يجري مراجعة ويعرض مجموعة من الأدلة على اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي.

وبعد ذلك، ستتولى اللجنة “تقييم الخطوات المطلوب اتخاذها”، وهو ما يُبقي الباب مفتوحا أمام إعادة التصويت لاختيار منظمي نسختي البطولة.

ويواجه الفيفا دعوات لنشر التقرير الكامل لغارسيا، وذلك بعد نشر ملخص يتكون من 42 صفحة الأسبوع الماضي.

وأبدى كل من غارسيا وإيكرت استعدادا للإجابة على أي أسئلة لدى سكالا أو اللجنة التنفيذية للفيفا.

وقد جاء في البيان أن غارسيا أثار عددا من القضايا الأخلاقية بحق مجموعة من الأفراد.

ولم يتضح على الفور عدد الأشخاص المذكورين، أو الأسباب المحددة لفتح القضايا بحقهم. كما تقدم الاتحاد بشكوى جنائية منفصلة إلى النائب العام السويسري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب