الفريدي : ماحدث مع عبدالغني انتهى

رفحاء اليوم . متابعات : أكد اللاعب النصراوي احمد الفريدي المنتقل حديثاً لصفوفه بعد مخالصة مالية مع ناديه السابق الاتحاد بأن انتقاله واختياره نادي النصر لإكمال مسيرته الكروية قرار مهم وتاريخي في حياته الرياضية وجاء بناء على رغبته، مشيراً إلى ان الماضي في ما يخص علاقته بقائد النصر الحالي حسين عبدالغني انتهى في وقته ولا يوجد أي خلاف بينه و بين عبدالغني، مشدداً على أن ولاءه و إخلاصه للشعار الأصفر حاليا ولا يلتفت الى الماضي او إلى ما كان يحدث في السابق.

وأضاف: كل المحطات الكروية السابقة التي خضتها كلاعب من خلال الهلال والاتحاد و اخيرا النصر كلها مراحل مهمة وحساسة في مسيرته التي تنوعت واختلفت كثيرا من ناد إلى آخر.

وزاد: «صحيح في الموسم الماضي لم تكن مشاركتي مع الاتحاد مستمرة ولكن في الموسم المقبل سيختلف الوضع تماماً من خلال التحضير الجيد الذي بدأت فيه منذ وقت طويل و الاستعداد النفسي و الذهني من أجل ان أقدم ما ينال رضا الجماهير النصراوية التي غمرتني بمحبتها من اول يوم حضرت فيه بحضور كثيف أبهجني واسعدني كثيراً».

وأوضح الفريدي ان المفاوضات مع نادي النصر لم تكن بتلك السهولة المتوقعة فقد كانت منذ اكثر من اسبوعين والأمور بين اخذ وجذب وانتهت كما كان يريد بالاتفاق بينه و بين الإدارة النصراوية بقيادة الأمير فيصل بن تركي الذي كان في قمة التعامل الراقي مما يحفظ الحقوق للطرفين وهذا هو المهم وقال: رغبة جماهير النصر في الفريدي تزيد من طموحي كثيرا، بجانب تحقيق النصر بطولتي الدوري والكأس، وسيكون لدي مدرب خاص خلال معسكر فريق النصر في فترة الصيف قبل الموسم الجديد.

وتحفظ الفريدي حول ما حدث في ناديه السابق الاتحاد وعن كل ما يخص التجربة الاحترافية التي خاضها لأكثر من موسمين لم تكن ناجحة بوصف كافة الرياضيين المتابعين للفريدي الذي قال «فريدي الاتحاد غادر بمخالصة حفظت حقوق الطرفين و لا خاسر في الصفقة».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب