«الغذاء والدواء»: الأسبوع الحالي نهاية مهلة شركات مشروبات الطاقة لتطبيق الاشتراطات

  • زيارات : 307
  • بتاريخ : 26-أغسطس 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : تنتهي الاسبوع الحالي المهلة التي منحتها الهيئة العامة للغذاء والدواء للشركات المصنعة والمستوردة لمشروبات الطاقة فيما يخص تطبيق الاشتراطات الجديدة.

ووفقا لخطابات رسمية وجهتها هيئة الغذاء والدواء للغرف التجارية بالمملكة فإن الشركات الصانعة والمستوردة لمشروبات الطاقة منحت مهلة تبلغ 180 يوما لتعديل التحذير على العبوة تنتهي في بداية شهر ذي القعدة القادم، وسيتم بعد انتهاء المهلة المقررة تطبيق العقوبات المقررة حسب النظام.

وكانت الهيئة قد قامت في وقت سابق بمنح الشركات المصنعة والمستوردة لمشروبات الطاقة مهلة لمدة 120 يوما أنتهت في بداية شهر رمضان الماضي وذلك فيما يخص إجراءات الدعاية والإعلان التي شدّد عليها قرار مجلس الوزراء الأخير بشأن توفير الاشتراطات الجديدة لبيع منتجات مشروبات الطاقة في السوق المحلي.

وتضمّن تعميم الهيئة الإجراءات الخاصة بالحد من الآثار الضارة لمشروبات الطاقة، ومن ضمنها حظر الإعلان عن أي مشروب طاقة أو القيام بالحملات الدعائية أو الترويجية له بأي وسيلة إعلامية مقروءة أو مسموعة أو مرئية أو أي وسيلة أخرى.

ومن ذلك إزالة اللوحات الدعائية من المحلات والسيارات والطرق وجميع ما يشير إلى الدعاية والترويج للمشروب سواء كانت مباشرة أو غير مباشرة، بالإضافة إلى ذلك يحظر على شركات مشروبات الطاقة القيام برعاية أي مناسبة رياضية أو اجتماعية أو ثقافية أو القيام بأي عمل يؤدي إلى الترويج لها، كما يحظر توزيع مشروبات الطاقة مجاناً على المستهلكين بجميع الشرائح العمرية.

كما أن التعليمات تحظر أيضا بيع مشروبات الطاقة في المطاعم والمقاصف في المنشآت الحكومية والمنشآت التعليمية والصحية والصالات والأندية الرياضية الحكومية والخاصة.

وفي هذا السياق طالبت الهيئة الشركات المستوردة بالالتزام بكتابة التحذيرات على العبوة باللغة العربية والإنجليزية بطريقة واضحة وبارزة وبلون مختلف، ومسبوقة بكلمة تحذير بخط يعادل ضعف خط مكونات المستحضر يمكن الشخص من قراءتها بسهولة. ومن ضمن الاشتراطات الجديدة كتابة عبارة محددة على عبوة مشروبات الطاقة بأنه ليس لهذا المنتج أي فائدة صحية وتناول أكثر من عبوتين في اليوم قد يؤدي إلى أضرار بصحة المستهلك.

وكذلك كتابة تحذير بعدم تناول هذا المنتج للحوامل والمرضعات ومن هم أقل من ست عشرة سنة ومن يعانون من أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكر ومن لديهم حساسية لمادة الكفايين والرياضيون أثناء ممارسة الرياضة.

كما ألزمت الهيئة الشركات بأن يكون عرض منتجات مشروبات الطاقة في ثلاجات أو أرفف مخصصة لها مفصولة عن المشروبات والمنتجات الغذائية الأخرى، وأن يكتب على الثلاجات أو الرفوف المخصصة لتلك المشروبات في المتاجر العامة التحذيرات المدونة على العبوة، وأن تكون بطريقة واضحة وبارزة ومسبوقة بكلمة تحذير.

وبحسب جمعية حماية المستهلك فإن حجم إنفاق السعوديين على مشروبات الطاقة يتجاوز 6 مليارات ريال سنويا، وأن هناك 20 نوعا من مشروبات الطاقة متداولة في الأسواق المحلية، متوقعة بهذا الخصوص خفض مبيعات مشروبات الطاقة بواقع 70 في المئة بعد التنظيمات والاشتراطات الأخيرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب