العنزي يقود النصر إلى التفوق على الفتح.. وجزائية قاتلة تنقذ الشباب

رفحاء اليوم . متابعات

تجاوز النصر مواجهته أمام الفتح في الأحساء بصعوبة بالغة، من خلال ركلات الترجيح بنتيجة ٨ – ٧ بعد احتكام الفريقين إلى الوقت الاضافي، إثر تعادلهما من دون أهداف بعد مباراة متكافئة ظهر فيها الفتح نداً قوياً لضيفه الذي استطاع أن يحسم الأمور لمصلحته من نقطة الجزاء.

وتخطى الشباب والاتفاق والفيصلي دور ال16 بعد الفوز على القادسية في الرياض 2-1 والانصار في الدمام 2-صفر والطائي في حائل 2-1، ووجد (الليث) صعوبة بالغة في تجاوز خصمه لولا ركلة الجزاء التي احتسب في الوقت الضائع مع طرد أحد لاعبي القادسية.

العنزي يكسب

قاد الحارس النصراوي عبدالله العنزي فريقه للتاهل لدور الثمانية بعد تصديه لركلات الترجيح وتسجيله الركلة الأخيرة ليفوز فريقه على الفتح بنتيجة 8-7 على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالهفوف بعد ان انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل صفر-صفر، وبذلك ينجح المدرب الكولومبي الجديد ماتورانا من تحقيق الانتصار الاول بعد اشرافه على الفريق في اول مباراة له.

كان عنوان الشوط الأول التحفظ الدفاعي والانضباط التكتيكي من الفريقين كعادة لقاءات خروج المغلوب، لذلك كانت الهجمات قليلة قياسا بالكثافة العددية في وسط الميدان واعتماد مدربي الفريقين على الضغط على مفاتيح اللعب والاعتماد على الهجوم المرتد واستغلال أخطاء المدافعين.

ومع بداية الشوط الثاني زج مدرب النصر الكولومبي ما تورانا بالمهاجم مالك معاذ بدلا من ريان بلال في محاولة لزيادة الفاعلية الهجومية واستغلال سرعته لإرباك الدفاع الفتحاوي في المقابل الفتح اعتمد على انطلاقات حمدان وفي الدقيقة 62 كان دوريس سالمو الخيار الأول في التبديلات للمدرب فتحي الجبال بديلا لمحمد الشهراني، ومع ذلك كان النصر الأفضل من حيث السيطرة على منطقة المناورة بفضل تحركات ابراهيم غالب وعبدالعزيز فلاته وحسين عبدالغني وانطلاقات خالد الغامدي.

وفي الأشواط الإضافية ساد الحذر ولم تكن هناك أي كرة خطرة تذكر خصوصا في الشوط الثاني ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح وينتصر النصر بنتيجة 8-7.

انتصار شبابي صعب

تقدم القادسية أولاً عن طريق النيجيري أوتشي (43)، وعادل مختار فلاتة النتيجة للشباب (80)، قبل أن يُرجح ناصر الشمراني كفة فريقه بتسجيله الهدف الثاني من ركلة جزاء (91)، وبدأت المباراة بتحفظ واضح من الفريقين إذ انحصر اللعب بينهما في وسط الملعب مع بعض الهجمات التي لم تُشكل أي خطورة على أي من المرميين، ونجح مهاجم القادسية النيجيري أوتشي في إحراز الهدف الأول لفريقه بعد أن تهيأت له كرة جميلة داخل منطقة الجزاء من زميله فهد عسيري سددها أوتشي داخل الشباك الشبابية كهدف قدساوي أول (42).

ومع بداية الشوط الثاني هدد مهاجم الشباب مختار فلاته المرمى القدساوي بعد أن تلقى كرة عرضية داخل منطقة الجزاء لعبها جميلة بكعب القدم تألق الحارس علي المختار في التصدي لها ليُكثف بعدها الشباب محاولاته للعودة إلى المباراة وتعديل النتيجة وشكل ضغطاً كبيراً على المرمى القدساوي خصوصاً بعد أن زج المدرب باللاعب الغيني يتارا، وتحقق للشباب ما يُريد إذ نجح المهاجم مختار فلاته في إدارك التعادل بعد أن عرّض له حسن معاذ الكرة ليُكملها فلاته في الشباك القدساوية (80)، واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء للشباب بعد أن تصدى المدافع سلطان المسرحي بيده لتسديدة ناصر الشمراني من على خط المرمى كما أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه المسرحي ليتقدم الشمراني ويُسدد ركلة الجزاء داخل الشباك القدساوي كهدف شبابي ثان (91).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب