“العميد” يطمح لمداواة جراحه بالتهام “السكري”

رفحاء اليوم . متابعات : تستأنف اليوم منافسات الجولة الخامسة لدوري عبداللطيف جميل للمحترفين، بمواجهتين هامتين لأطرافها الباحثة عن تعزيز مواقعها في سلم الترتيب، والطامحة في مواصلة حصدها للنقاط، على الرغم من اختلاف طموحها ومواقعها في سلم الترتيب.
الاتحاد × التعاون
على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع، يستقبل الاتحاد فريق التعاون في مواجهة قوية هامة لكليهما، خصوصا وأنهما يتساويان في الرصيد النقطي، ولا يفصل بينهما سوى فارق الأهداف الذي يصب في مصلحة الاتحاد، وعلى رغم اختلاف ظروفهما التي نجمت عن نتائج الجولة السابقة ينتظر أن يقدما مباراة قوية.
والاتحاد يدخل المواجهة بعد تلقيه خسارة ثقيلة في الجولة الماضية في الكلاسيكو أمام الهلال 2/5، مما جعل رصيده النقطي يتوقف عند 6 نقاط في المركز الخامس، حصدها من فوزين وخسارتين، ويأمل اليوم في الخروج من تبعات تلك الخسارة المؤلمة، واستعادة الثقة بالنفس، وعدم التعرض إلى خسارة جديدة قبل لقاء الديربي أمام الجار الند التقليدي الأهلي في الجولة المقبلة.
ويتبع مدربه الإسباني بينات، اللعب عبر فتح الأطراف وتنشيط مهام ظهيري الجنب أو لاعبي الوسط، وتبادل المراكز في ما بينهم، كما يعتمد الهجوم بمهاجمين صريحين يساعدان على فتح المساحات أمام لاعبي الوسط والتركيز على المساحات الفارغه في مناطق الخصم.
وفي المقابل يأمل التعاون أيضا في الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم، حيث إنه أحد 4 فرق لم تتعرض للخسارة حتى الآن في الدوري، ويملك 6 نقاط (في المركز السادس) حققها من فوز و3 تعادلات آخرها أمام الاتفاق 2/2 في الجولة الماضية. ويملك الفريق دفاعا جيدا وهجوما قادرا على إعادة الفريق إلى المباراة متى ما تأخر. ويسعى “سكري القصيم” لاستغلال ظروف ضيفه المعنوية وتجاوزه من أجل البقاء قريباً من فرق المقدمة، كما أنه يعلم أن تعرضه إلى الخسارة سيجعله يتراجع في الترتيب وربما يفتح أبوابا أخرى قد تؤثر على استقراره.
ويفضل مدربه الجزائري توفيق روابح تكثيف منطقة الوسط مع تفرغ لاعبي الدفاع للمهام الدفاعية وإغلاق المناطق الخلفية بمحورين ثابتين، وتفرغ ثلاثي الوسط للمساندة الهجومية وصناعة اللعب، والاستفادة من تحركات المهاجم الوحيد.
نجران × الاتفاق
وعلى ملعب نادي الأخدود، يستضيف نجران نظيره الاتفاق، في لقاء لا يقل أهمية عن سابقه، حيث تزداد المواجهة إثارة من واقع الفارق النقطي بينهما والمتمثل في نقطتين فقط تصبان في مصلحة المضيف.
ويدخل نجران اللقاء وفي رصيده 6 نقاط (في المركز السابع)، عقب فوزه في الجولة السابقة على الشعلة 2/1، وحجزه لموقع جيد في وسط الترتيب، ويريد أن يواصل زحفه نحو المناطق الدافئة، وتحقيق انتصار ثالث يوسع به الفارق بينه وبين مطارديه وبالأخص ضيفه.ويعتمد مدربه المقدوني جوكيكا على الكثافة العددية في المناطق الخلفية، والهجوم المرتد السريع مع التنويع في اللعب عبر الأطراف والعمق في حال امتلاك الكرة.
فيما يبحث الاتفاق بعد خروجه متعادلاً أمام التعاون في الجولة الماضية 2/2، عن انتصار ثان يعيد له بعضا من الثقة التي فقدها في الجولات الماضية. ويملك “فارس الدهناء” 4 نقاط في المركزالتاسع، لذا سيعمل على تحسين وضعه من خلال العودة إلى الدمام بكامل نقاط المباراة.
ويركز مدرب الفريق، الألماني ثيو بوكير، على الأطراف، ودعم ظهيري الجنب للهجوم بالتناوب مع طرفي الوسط، وزيادة الكثافة الهجومية حال امتلاك الكرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب