“العميد” يستعيد توازنه.. بتذوق “السكري”

رفحاء اليوم . متابعات : استعاد الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد توازنه في دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، وفاز على ضيفه التعاون أمس 2/ 1 في المباراة التي جمعتهما على ملعب الملك عبدالعزيز الرياضية في مكة المكرمة، سجل للاتحاد بيانو (19) ولينادور بونفيم (36)، وللتعاون ريتشي (80)، ليرفع الاتحاد رصيده إلى 9 نقاط في المركز الثالث، وبقي التعاون بـ6 نقاط سابعا.
وعلى ملعب الأخدود، خطف نجران ثلاث نقاط غالية، بعد فوزه على الاتفاق 1/ صفر، سجله مدافع الاتفاق نيكولاي جريجوري بالخطأ في مرماه، ليرفع نجران رصيده إلى 9 نقاط في المركز الرابع، وبقي الاتفاق بـ4 نقاط تاسعا.
الاتحاد × التعاون
جاءت البداية هجومية من جانب الاتحاد، الذي ضغط مبكرا على مرمى فهد الثنيان؛ بنية إحراز هدف التقدم. واستند في هذا الضغط على العناصر الهجومية التي دفع بها المدرب الإسباني بينات، من خلال وجود الرباعي أحمد الفريدي واللبناني محمد حيدر وثنائي المقدمة، البرازيليين جيبسون وفرناندو بيانو. وأثمر هذا الضغط عن الهدف الاتحادي الأول (19) سجله بيانو كترجمة لجملة بدأها الفريدي ثم عبدالمطلب الطريدي الذي مرر الكرة إلى صاحب الهدف.
من جانبه، سعى التعاون إلى إدراك التعادل، إلا أن هجماته كانت تنقصها الكثافة العددية؛ خشية الهجوم الاتحادي المضاد. وفي وقت أمل فيه التعاون في التعادل، باغته الاتحاد بهدف ثان من كرة ثابتة نفذها بمهارة، البرازيلي لينادور بونفيم (36) من مسافة بعيدة لم ينجح الثنيان في التقاطها أو إبعادها.
وكاد الاتحاد أن يسجل الهدف الثالث في الدقائق المتبقية من هذا الشوط من خلال أكثر من محاولة، خاصة الكرة التي تجاوز فيها الفريدي الحارس ومررها إلى بيانو قبل أن يتدخل المدافع الكيني ديفيد في الوقت المناسب ويبعد الكرة.
مع بداية الشوط الثاني، تصدت عارضة مرمى التعاون لتسديدة البرازيلي فرنادو بيانو لترتد الهجمة لمصلحة الفريق الضيف الذي تحصل لاعبه البرازيلي ريتشي على كرة انفرادية أمام المرمى الاتحادي سددها بعيدة فوق العارضة. وقدم التعاون مع بداية الشوط الثاني مستوى أفضل من الأول، وأجبر الاتحاد على التراجع إلى مناطقه الخلفية، وحصل على هجمة سريعة انفرد على إثرها المهاجم الكاميروني باولو، إلا أنه سدد الكرة في الشبك الجانبي للمرمى الاتحادي.
الاتحاد عاد إلى مستواه بعد أن استشعر خطورة الفريق التعاوني، وكان لتحركات أحمد الفريدي دور في نشاط الفريق، الذي حصل على ركلة جزاء تقدم لتسديدها البرازيلي جوبسون، ولكن الحارس عبدالله الثنيان نجح في التصدي لها. وقبل نهاية اللقاء بـ10 دقائق استطاع ريتشي من تقليص النتيجة بإحرازه هدف التعاون الوحيد مستفيدا من كرة المهاجم باولو.
بعدها تقاسم الفريقان السيطرة حتى أعلن الحكم نهاية المباراة.
نجران × الاتفاق
بدأت المباراة بضغط وسيطرة نجرانية على وسط الملعب، وفي الدقيقة الثامنة مرر قائد نجران عزان مقبول كرة لزميله مصعب اللحام، الذي انفرد بالمرمى الاتفاقي وتباطأ في لعبها حتى أنقذها محمد شريفي. بعدها انحصر اللعب في وسط الملعب، وفي الدقيقة 27 خطف نجران الهدف الأول سجله مدافع الاتفاق نيكولاي جريجوري بالخطأ في مرماه. بعد الهدف شن الاتفاق أكثر من هجمة؛ بغية تعديل النتيجة قابلها صلابة دفاعية من نجران، وسدد حمد الحمد كرة قوية من مسافة بعيدة مرت بعيدة عن المرمى النجراني، واستمر اللعب سجالا بين الفريقين حتى أطلق حكم المباراة نهاية الشوط الأول بتقدم نجران بهدف.
ومع بداية الشوط الثاني، دخل الاتفاق بكل قوة، وشن أكثر من هجمة خطرة على مرمى نجران، ولكن دون فاعلية وسط تراجع من الفريق النجراني، وفي الدقيقة 50 قاد ياسين البخيت هجمة من وسط الملعب، ومررها لزميله إسلام سراج الذي سدد كرة سهلة في يد حارس المرمى. وأهدر عبدالعزيز حمسل هدفا نجرانيا ثانيا من تسديدة قوية أبعدها محمد شريفي على دفعتين، وواصل الفريق المضيف سيطرته، بفضل تحركات حمد الربيعي ومصعب اللحام، وقاد الأخير هجمة مرتدة ومرر الكرة لحمد الربيعي، الذي أطاح بالكرة وأضاع فرصة مؤكدة لنجران، وتألق شريفي في إبعاد تسديدة قوية من عبدالله الحويل، ليعلن بعدها الحكم عباس إبراهيم نهاية المباراة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب