العمل : شرطان لاحتساب “ ذي الإعاقة ” بأكثر من واحد في “ نطاقات ”

  • زيارات : 255
  • بتاريخ : 30-نوفمبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أضافت وزارة العمل مقترحاً، يتمثل في تحديد شرطين لاحتساب الشخص “ذي الإعاقة” بأكثر من واحد، وفق برنامج تحفيز المنشآت لتوطين الوظائف “نطاقات”، وذلك ضمن مسودة قرار، طرحتها الوزارة على بوابة “معاً نحسن”، حول توظيف ذوي الإعاقة.
وتتاح المشاركة في وضع الملاحظات والاقتراحات عليها حتى يوم الاثنين 23 صفر 1436، الموافق 15 ديسمبر 2014م، في حين أدرجت الوزارة على البوابة فيديو للمسودة بلغة الإشارة؛ تسهيلاً لمشاركة كافة الأطراف ذات العلاقة.

تتضمن مسودة قرار (تعريف الإعاقة، والعمل والجدول الاسترشادي للترتيبات والخدمات التيسيرية في بيئة العمل) المعروضة على بوابة المشاركة المجتمعية “معاً نُحسن”، لجمع آراء وملاحظات العموم، وتعريف الأشخاص ذوي الإعاقة في نظام العمل، وآلية التعامل معهم وفق النظام، والترتيبات والخدمات التيسيرية في بيئة العمل.

وتظهر المسودة معلومات تفصيلية حول ما حددته الوزارة من شرطين لاحتساب الشخص ذي الإعاقة بأكثر من واحد، حيث ينص الأول على وجوب حصول الشخص ذي الإعاقة على بطاقة تعريفية من وزارة الشؤون الاجتماعية، أو وزارة العمل، أو أي جهة معنية أخرى، تبين نوع ودرجة الإعاقة، أما الشرط الثاني فيتطلب توافق مهام وطبيعة الوظيفة التي يشغلها العامل “ذو الإعاقة” مع نوع ودرجة الإعاقة لديه، بعد قيام المنشأة بتوفير الترتيبات والخدمات التيسيرية له التي تمكنه من القيام بمهام عمله، في حال كانت الإعاقة تحتاج لتلك الترتيبات والخدمات التيسيرية.

وأوضحت وزارة العمل أن المسودة تُعد تنظيماً بعد إقرارها، في حال قامت المُنشأة بتوظيف أحد الأشخاص ذوي الإعاقة، فيما تتضمن المسودة ثلاثة عشر بنداً، جاء في بندها الأول تحديد الإعاقة بوصفها دائمة، كالإعاقة البصرية، والسمعية، والعقلية، والجسمية، والحركية، وصعوبات التعلم، وصعوبات النطق والكلام، والاضطرابات السلوكية، والاضطرابات الانفعالية، والتوحد، أو أي إعاقة أخرى تُثبت احتياج صاحبها لأحد أشكال الترتيبات والخدمات التيسيرية؛ لتمكينه من القيام بمهام عمله، على أن يكون ذلك بموجب تقرير طبي وفني من الجهة المعتمدة لدى وزارة العمل.

وأكدت وزارة العمل أن الشخص ذا الإعاقة يجب أن يكون قادراً على العمل عبر استيفائه لشروط شغل الوظيفة، أو العمل المتقدم له، بما في ذلك المتطلبات العلمية، والمهنية، والمهارية، أو أية متطلبات أخرى؛ ليتمكن من القيام بمهام عمله.

كما شددت وزارة العمل على أن الأشخاص العاملين من ذوي الإعاقة يتمتعون بجميع حقوق ومزايا العاملين الآخرين المنصوص عليها في نظام العمل، أو في لائحته التنفيذية، أو في لائحة تنظيم العمل للمنشأة. منبهة إلى أنه لا يجب أن تكون الإعاقة سبباً في عدم توظيفهم، إذا كان لديهم القدرة على القيام بمهام الوظيفة، أو استمرارهم فيها، أو تدرجهم الوظيفي، كما لا يجب التمييز بين أجور العاملين ذوي الإعاقة مع غيرهم من العاملين عند تساوي قيمة العمل.

وذكرت “الوزارة” أنه على المنشأة إرسال البيانات التي تفيد بعدد العاملين لديها من الأشخاص ذوي الإعاقة، وطبيعة عملهم، وأجورهم، وأنواع الترتيبات والخدمات التيسيرية المقدمة لهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب