«العمل» تسمح بإحالة المرفوضين في الوظائف الصحية لمهن أخرى

  • زيارات : 297
  • بتاريخ : 6-سبتمبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أوضح مسؤول في وزارة العمل السعودية أنهم لا يملكون القدرة على استمرارية أي موظف أجنبي في المجال الصحي إذا صدر بحقه من قبل الجهة المعنية في وزارة الصحة ما يشير إلى عدم كفاءته، مؤكدا أن التعامل بين الوزارتين مباشر في مجال الفنيين على حد تعبيره.

وذكر أنهم لا يستطيعون كوزارة عمل تجاوز أي قرارا يصدر عن جهة مختصة تؤكد على عدم كفاءة العامل المستقدم، مبينا إمكانية إحالته إلى مهنة أخرى.

وأوضح أن الوزارة تركز حاليا على إشغال الوظائف الصحية في القطاع الخاص بالسعوديين قبل إشغالها بعمالة أجنبية؛ مضيفا: لابد من التأكد بعدم وجود سعودي قادر وجدير بالعمل في هذه المهنة حتى يتسنى فيما بعد البحث خارج المملكة عن من يشغل تلك المواقع الوظيفية.

أشار إلى أن هناك تنسيقا كبيرا بين وزارتي العمل والصحة فيما يتعلق بالعمالة الصحية، مؤكدا على وجود معايير دقيقة في هذا الإطار من أجل تلافي ما أسماه بـ (مشكلة الدبلومات الصحية التي نعاني منها الآن).

وأكد أن وزارة العمل مستعدة لتذليل أي معوقات تواجه قطاعي التعليم والصحة في مسألة نقل خدمات الفنيين باعتبارهما قطاعين مهمين اقتصاديا، وقال: نأمل من القطاع الخاص التعاون مع وزارة الصحة.

ولفت إلى أهمية عقد اجتماعات متكررة بين وزارة العمل مع أصحاب الاختصاص في القطاع الصحي الخاص للوقوف على المستجدات من أجل مواكبة تطورات سوق العمل.

وكان أبرز ما يطالب به القطاع الصحي الخاص إيجاد حلول تفضي إلى إبرام عقود مؤقتة تكون مدتها كافية للوقوف على مدى كفاءة الموظف الفني الذي يأتي من خارج المملكة باعتبار أن تطبيق نظام الأشهر الثلاثة المعمول به في وزارة العمل قد لا يتطابق مع وضع القطاع الصحي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب