العصيمي : إعلان التفاصيل وآليات حضانات مدارس البنات خلال أسبوعين

  • زيارات : 188
  • بتاريخ : 26-مارس 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد المتحدث الرسمي لوزارة التعليم مبارك العصيمي أن التفاصيل الكاملة لما أعلن عنه الوزير الدكتور عزام بن محمد الدخيل بإيجاد حضانات لأطفال المعلمات في مدارس البنات الحكومية والأهلية والأجنبية، وآليات تنفيذه ستعلن خلال الأسبوعين المقبلين، وسيتم من خلالها إيضاح تفاصيل كافة الجوانب الإدارية والتنظيمية وكل ما يتعلق بالبيئة التي تحتاج إليها هذه الحضانات.

وأفاد بأن الوزير حريص على سرعة تنفيذ هذا القرار من خلال المتابعة الجادة، لما له من دور كبير في تحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي للمعلمات نتيجة الاطمئنان إلى وجود بيئة مكانية مهيأة لرعاية أطفالهن في أوقات الدوام.

إلى ذلك أوضح المتحدث الرسمي بتعليم الباحة محمد بن سعيد الغامدي أن هذا القرار سيوفر خدمة بالغة الأهمية للأمهات الموظفات، الأمر الذي سيدفعهن للعمل بروح أكثر إيجابية بعد الاطمئنان على أطفالهن، متوقعا العديد من الإيجابيات التي سيحدثها هذا القرار تتمحور في الحد من كثرة غياب المعلمات والإداريات لشعورهن بالطمأنينة تجاه تواجد أطفالهن بالحضانات في أيد أمينة، بما ينعكس على مستوى الأداء في الميدان التربوي لانخفاض مستوى التوتر لدى الأمهات تجاه أطفالهن، خلافا عن تلقي الطفل أساسيات التربية من قبل مواطنات سعوديات في الحضانات يكسبنه مبادئ وقيم مجتمعه المنبثقة من تعاليم ديننا الحنيف.

بدوره اعتبر المدير العام للتعليم بجدة عبدالله بن أحمد الثقفي القرار خطوة هامة لتوفير الراحة للمعلمات ومنسوبات التعليم داخل مدارسهن وتحفيزهن على المزيد من العطاء للميدان التعليمي، مشيرا إلى أن تعليم جدة سوف يقوم بتفعيله على أرض الواقع بما يحقق الأهداف المنشودة منه.

من جهتها وصفت مساعدة مدير تعليم جدة للشؤون التعليمية للبنات نور باقادر القرار بأنه رائع وموفق ويحقق رضا جميع الموظفات في قطاع التعليم واللاتي كن يطالبن به لتوفير مزيد من الراحة النفسية، مؤكدة سعيها وزميلاتها للعمل على تفعيله وفق إحصائيات دقيقة للراغبات في توفير الحضانات بكل مدرسة وتأمين متطلباتها.

وتضيف مديرة إدارة رياض الأطفال بتعليم جدة مها الياور أسعدني قرار افتتاح الحضانات في المدارس والروضات، خاصة أن الجميع ينتظره بفارغ الصبر، لافتة إلى أن الأطفال بحاجة لأن ترعاهم أيد أمينة، في وقت تحتاج فيه الأم العاملة لأن تكون مطمئنة على أطفالها مما ينعكس إيجابياً على أدائها وانضباط دوامها واستقرارها نفسيا.

وفي ذات السياق أكدت المشرفات التربويات بتعليم جدة فاطمة العسكري، إيمان القرشي، وعزيزة باشميل، على أهمية توفير العناصر الكفيلة بتنفيذ القرار ونجاحه بإذن الله، وبالتالي انعكاسه إيجابا على الأداء الوظيفي للمعلمات، فيما ذهبت فاطمة الماحي مديرة الروضة (١٨)، ونهى العثمان مديرة الروضة التاسعة بمحافظة جدة، إلى التأكيد على أن القرار يعد خطوة رائعه جدا ونافعة للأمهات العاملات من خلال الاطمئنان على أطفالهن في مكان آمن ومريح على أيدي كوادر بشرية أمينة ومؤهلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب