العريفي يطالب بمحاكمة كاتب اتهم السعوديات بـ ( الدعارة ) .. والكاتب يرد لم أبالغ وهي حقيقة تجب مواجهتها

  • زيارات : 598
  • بتاريخ : 18-أغسطس 2012
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات


دعا الداعية الدكتور محمد العريفي، المواطنات السعوديات إلى مقاضاة الكاتب السعودي بجريدة “الجزيرة” محمد آل الشيخ ، بعدما نشر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أشار فيها إلى ممارسة بعض السعوديات للدعارة في دبي.
وأكد العريفي أن هذه التهمة تعتبر قذفا، مشيرا إلى أنه زار دبي أكثر من مرة، وأنه لم يشاهد ما أدلى به المغرد من تهم، جازما بأن هذا افتراء وفجور. ودعا في نهاية توضيحه على حسابه الشخصي في (تويتر) إلى أنه “على الحرائر تقديم دعوى قضائية ضد من قذفهن بالدعارة بذريعة تزايد أعداد البطالة للمرأة السعودية”.
وفجرت هذه (التغريدة) موجة من الغضب على الكاتب الشهير الذي رد على التغريدات الناقدة له بأن كلامه ليس تعميماً، وأن الأوضاع الاقتصادية والأخلاقية المتردية توقع أي إنسان في وحل هذه الممارسات.
كما دافع الكاتب السعودي عن تغريدة بالقول: “لم أبالغ .. ولكنها الحقيقة التي يجب مواجهتها”.
وكان آل الشيخ قد كتب تغريدة قال فيها: “ومن الجاهل الذي قال إن مواجهة بطالة الرجال أولى من مواجهة بطالة النساء .. ما هو سبب انتشار دعارة السعوديات في دبي مثلاً؟”.

وأصر على رأيه بالقول: “أنا لا أعمم، وإنما أربط نتيجة بظاهرة متفشية عندنا. أما أنهم يصطادون في الماء العكر فهذا شأنهم”، متابعا: “أنا أتكلم عن ظاهرة بطالة النساء . وكل من قال أن ليس لها علاقة بالدعارة فهو مغالط”.

وغردت الدكتورة رقية المحارب قائلة: “جريمة في حق المرأة السعودية وأطالب بإقامة حد القذف عليه أو يثبت التهمة على السعوديات. ضجت بلادنا من هذا السفه”، مردفة: “خاب وخسر، تعس من يقول هذا الكلام عن العفيفات، ويا خسارة انتسابه لهذه العائلة الكريمة، وحسبنا الله ونعم الوكيل”.

فيما قالت الكاتبة ريم سعيد آل عاطف: “لا يؤلمنا اليوم قذف محمد آل الشيخ للسعوديات‏ بقدر ما يؤلمنا هذا التمكين والدعم له وأمثاله, رغم تجاوزاتهم بحق دينهم ومجتمعهم!”.

أما الدكتور محمد الحضيف فكتب على حسابه في تويتر: “بعض الناس عار على أهله..”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب