العراق: وزارة الدفاع تنفي توقيع عقد مع أي شركة ايرانية لتوريد أسلحة

رفحاء اليوم . متابعات : نفت وزارة الدفاع العراقية اليوم، توقيع أي عقد مع أي شركة ايرانية لتوريد أسلحة للعراق.

وذكرت الوزارة في بيان لها اليوم، انه يتردد في بعض وسائل الإعلام عن توقيع صفقات أسلحة ومعدات عسكرية بين العراق وايران، وهناك من استغل هذا الموضوع سياسيا واعلاميا.

وأوضحت الوزارة، أنه بناء على حاجة القوات المسلحة لبعض الأعتدة للأسلحة الخفيفة ومعدات الرؤيا الليلية لسد نقص بعض الوحدات تم استدراج عروض شركات دولية عديــدة منهـا، بلغاريا والتشيك وبولونيا وصربيا والصين واكرانيا وباكستان، وغيرها من شركات تلك الدول، مشيرة إلى أن تلك الشركات قدمت عروضها التسعيرية وجداول للتجهيز وقد قدمت هيئة الصناعات الدفاعية الايرانية عروضها أيضا .

وأكدت الوزارة أن المفاضلة كانت لصالح شركات أخرى ولم يتم توقيع أي عقد مع الشركة الإيرانية .

وكان أبلغ المتحدث بإسم البيت الأبيض جاي كارني، اليوم أن “الحكومة الأميركية عبرت عن قلقها على أعلى المستويات مع الحكومة العراقية بشأن تقارير عن صفقة أسلحة بين العراق وإيران”.

يذكر ان وكالة “رويترز” نشرت وثائق تشير إلى أن الحكومة العراقية وقعت اتفاقا مع إيران لشراء أسلحة وذخائر بقيمة 195 مليون دولار، فيما أكدت الولايات المتحدة التزامها بدعم العراق وانها أمدته بمعدات وأجهزة عسكرية وأمنية وتدريبات تزيد قيمتها عن 15 بليون دولار، معتبرة أن إرسال طهران أي أسلحة إلى دولة أخرى انتهاك مباشر لقرار الامم المتحدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب