العاهل المغربى يقبل استقالة وزراء ويمهد الطريق لتشكيل ائتلاف جديد

رفحاء اليوم . متابعات : قال الديوان الملكى المغربى إن الملك محمد السادس قبل يوم الاثنين استقالة وزراء بالحكومة ينتمون إلى حزب الاستقلال الشريك الأصغر فى الائتلاف الحاكم فى إجراء يفتح الطريق أمام رئيس الوزراء عبد الإله بنكيران للبدء فى محاولة تشكيل حكومة جديدة، واستقال خمسة وزراء من حزب الاستقلال المحافظ هذا الشهر قائلين ضمن شكاوى أخرى، إن حزب العدالة والتنمية الشريك الأكبر فى الائتلاف يضر بالفقراء من خلال تقليص الدعم للغذاء والوقود أسرع مما ينبغى.

وقال بيان للديوان الملكى نقلته وكالة المغرب العربى للأنباء إن الملك قبل الاستقالات “وطلب من الوزراء المستقيلين مواصلة تصريف الأعمال الجارية إلى غاية تعيين الوزراء المكلفين بالقطاعات الوزارية المعنية، “وبالتالى تمكين رئيس الحكومة من البدء فى مشاوراته بهدف تشكيل أغلبية جديدة”، وقال بنكيران لوسائل إعلام محلية إنه سيجرى محادثات مع كل الأحزاب للتوصل إلى شريك جديد فى الائتلاف، ونزع المغرب فتيل احتجاجات على نمط انتفاضات الربيع العربى فى 2011 من خلال مزيج من الإنفاق الاجتماعى والإصلاحات الدستورية، التى مهدت الطريق لتولى حزب العدالة والتنمية السلطة، لكن الحكومة وافقت العام الماضى على تنفيذ إصلاحات اقتصادية تشمل تحرير كثير من أسعار السلع الغذائية مقابل خط ائتمان احترازى من صندوق النقد الدولى بقيمة 6.2 مليار دولار على مدى عامين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب