«الطيران المدني»: إجراءات لإلزام الخطوط المحلية بإسكان الركاب المتعثرة رحلاتهم

  • زيارات : 163
  • بتاريخ : 8-أبريل 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية امس، المرحلة الأولى من قرية الشحن الجوي، التي تمتد على مساحة تزيد عن نصف مليون متر مربع، وذلك للطلب المتزايد على خدمات الشحن الجوي إلى المملكة التي يصلها70 % من السلع القادمة إلى منطقة الخليج،وسيصبح مطار الملك فهد الدولي أحد أسرع المطارات نمواً من حيث حركة المسافرين بالمنطقة.

وأوضح رئيس هيئة الطيران المدني سليمان الحمدان أن قرية الشحن الجوي الأولى في المملكة ستلعب دوراً بالغ الأهمية في تعزيز اقتصاد المملكة وستسهم في تسهيل عمليات الشحن، مبيناً بأنها ستكون مركزاً إقليمياً للشركات العالمية.

وأبان الحمدان بأن القرية لن تقتصر على ذلك بل أنها ستخلق فرصاً وظيفية واقتصادية أضافية للمنطقة الشرقية ، مشيراً إلى أن المطار قام بتخطيط وتنفيذ إنشاء قرية الشحن بالتعاون مع الجمارك وشركة مطار شانغي الدولي، وصممت قرية الشحن طبقاً لأعلى المعايير والمواصفات الدولية لتوفر خدمات متكاملة لشركات الطيران والشحن، وتتضمن قرية الشحن سرعة تسليم الشحنات وزيادة سعتها وخفض وقت الشحن، وسيكون هناك افتتاح لقرى أخرى مماثلة وهذه القرية تعد النواة الأولى لانطلاق بفية القرى في المطارات الدولية، ومطار الدمام كان سباقا بهذه المبادرة ونتمنى من بقية المطارات الأخرى أن تحذو حذوه.

وأضاف رئيس هيئة الطيران المدني أن شركات الطيران للنقل الداخلي تحظى بعناية واهتمام، ولدينا خطط تطوير وتفعيل النقل الداخلي، حيث إن الشركة السعودية الخليجية من المتوقع أن تبدأ اعمالها في الربع الأخير من هذا العام، وأشار الحمدان أن مطار الملك فهد لديه مشاريع كثيرة في تطوير المرافق كما أن مطار الملك عبدالعزيز بجده متوقع افتتاحة منتصف العام المقبل ، إضافة إلى الصالة رقم خمسة في مطار الملك خالد بالرياض بنهاية العام الحالي، وسيتم التشغيل التجريبي لمطار المدينة الأحد القادم والافتتاح الرسمي سيحدد قريبا، إضافة إلى مطار الملك عبدالله في جازان ومطار أبها والقصيم وعرعر، وهناك درسات اعتمدت لتطوير كل من مطارات رفحا وطريف والقيصومة، ومطار الهفوف سيحظى بعناية خاصة من ضمن المشاريع المتوقع ترسيتها العام القادم، كا ان هناك ترسية العديد من الخدمات اللوجستية والمدارج، مما سيضيف نقلة نوعية في خدمات الطيران الداخلية والخارجية.

وحول تنفيذ الزام خطوط الطيران المحلية بإسكان الركاب المتعثرة رحلاتهم قال إن هناك إجراءات وآلية معتمدة لمثل هذه الحالات وليس صحيحا أنها لم تطبق، وأن هناك إدارة معنية بالهيئة مختصة بحماية المستهلك وهي فاعلة ولديها قنوات تواصل.

وقال مدير مطار الملك فهد الدولي بالدمام المهندس يوسف الظاهري أن المطار يفخر بأن يوفر لمنطقة الدمام والمملكة هذه القرية التي ستحدث تطوراً كبيراً في طريقة التعامل مع الشحن الجوي في المنطقة، حيث إن هذه القرية ستسهل عمليات الشحن وستكون مركزاً إقليمياً للشركات العالمية.

والأهم من ذلك هو أن قرية الشحن ستخلق فرصاً اقتصادية جديدة وتوفر فرصاً وظيفية إضافية في المنطقة الشرقية.

وأبان االظاهري بأنه من خلال شراكتنا المتواصلة مع شركة مطارات شانغي الدولية وجهودها الحثيثة، فإننا في طريقناً إلى أن نصبح من بين مراكز الطيران الرائدة في المنطقة من حيث حركة الركاب والشحن. ونتوقع أن نبدأ قريباً المرحلة الثانية من القرية لمواجهة الطلب المتزايد على خدمات الشحن الجوي».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب