الطبيب خرج ولم يعد . . التحقيق في عمى 4 أطفال بسبب خطأ طبي برفحاء

رفحاء اليوم . متابعات العربية نت

حققت لجنة مكونة من 5 محققين تابعين للإدارة العامة للشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية، في قضية شكوى ثلاثة مواطنين ضد إدارة مستشفى رفحاء المركزي لإمارة منطقة الحدود الشمالية، بسبب منح طبيب تسبب في العمى لأربعة أطفال إجازة خارجية لم يعد منها رغم انتهائها، معتبرين ذلك مساعدة للطبيب على الهروب.

كما أشاروا إلى وجود شكوى سابقة مرفوعة ضد الطبيب من قبل المواطنين وضد إدارة المستشفى بسبب خطأ طبي أدى إلى فقد أطفالهم البصر وما زالت القضية منظورة في لجنة المخالفات الطبية بمنطقة تبوك.

وأوضح أحمد الشمري والد الطفل المتضرر ثامر لـ”الوطن”، أنه تلقى اتصالا من إدارة مستشفى رفحاء المركزي الأسبوع الماضي يفيد بضرورة حضوره لجلسة التحقيق التي عقدت الأربعاء الماضي هو وزميله الآخر في الشكوى عناد الشمري والد الطفل فيصل الذي أصيب بالعمى أيضا.

وأضاف الشمري أنه تم استدعاء رئيس قسم حضانة الأطفال بالمستشفى “مصري الجنسية” وأخصائي العيون الثاني للتحقيق من قبل اللجنة بحضورهم.

وأشار إلى أنه أثناء جلسة التحقيق تم منع أخصائي العيون من السفر وسجل عليه حظر سفر من قبل اللجنة حتى تنتهي القضية.

ولفت الشمري إلى أنه أثناء طلب لجنة التحقيق لملفات الأطفال من قسم الحضانة تعذر إحضار بعضها للجنة بسبب ضياعها وضياع بعض المستندات والأوراق الخاصة بالأطفال أصحاب القضية حسب كلام رئيس قسم الحضانة وأخصائي العيون للجنة مؤكدين للجنة أنهم لا يعلمون أين اختفت.

وفي السياق ذاته تضاربت تصريحات الناطق الإعلامي لصحة الحدود الشمالية فهد الشمري فعند إثارة القضية، أكد الشمري أنه حتى الآن لم تصل الشؤون الصحية بالحدود الشمالية شكوى رسمية ضد الطبيب أخصائي العيون، بينما الشكوى مرفوعة من رمضان الماضي، وحصل الطبيب على إجازة خارجية في ذي الحجة الماضي.

وقال الشمري إنه سبق الرد على استفسارات الصحيفة بتشكيل لجنة للتحقيق بهذا الموضوع ومازال التحقيق جاريا، مبينا أنه بناء على نتائج التحقيق سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية المتبعة في مثل هذه الحالات، وهو الأمر الذي لم يصرح به الشمري سابقا لـ”الوطن”، وأضاف أنه تمت إحالة القضية إلى اللجنة الشرعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب