الصين تطلب مساعدة روسيا لصنع محرك لأحدث مقاتلة

رفحاء اليوم . متابعات : بحث وفد عسكرى صينى رفيع المستوى الاستعانة بروسيا لصنع محرك لأحدث مقاتلة صينية، حسبما أفادت وكالة أنباء نوفوستى الروسية اليوم، الاثنين.
وأوردت الوكالة أن الصين أجرت مع روسيا محادثات تناولت إمكانية التعاون فى صنع محرك جديد لمقاتلة المستقبل الصينية “جيه -20”.
وجرت المحادثات خلال زيارة الوفد الصينى برئاسة نائب رئيس المجلس العسكرى المركزى الصينى، الجنرال سيو تسيلان، مجمع “ساليوت” للمحركات التوربينية الغازية فى روسيا، كما أعلن مجمع “ساليوت” فى بيان له أنه يرى له مصلحة فى التعاون مع الصين فى صناعة محركات الطائرات.
يُذكر أن الصين تعمل على صنع مقاتلة المستقبلية جيه -20 منذ منتصف العقد الأول من القرن الـ21 وصنعت 4 نماذج تجريبية. وتم تجهيزها بمحركات روسية من طراز “أ أل-31 أف” أو “أ أل-41 أف”، كما تم تركيب محرك دبليو إس -10 إيه الصينى على إحدى الطائرات.ولم تتمكن من صنع المحركات المناسبة للطائرات المقاتلة الحديثة ولذلك تضطر إلى استيرادها من روسيا. وتعمل الكثير من الطائرات الصينية التى يتم تصديرها إلى الخارج بمحركات روسية الصنع.
واشترت الصين 140 محركا من طراز “أ أل-31 أف” فى فبراير 2012 ليتم تركيبها على طائرات جيه -11 التى تشبه طائرات “سو-27/30” الروسية، كما حصلت أيضا من روسيا فى عام 2011 على 150 محركا من طراز “أ أل-31 أف” و123 محركا من طراز “أ أل-31 أف أن” لطائرات جيه -10، و184 محركا من طراز “دي-30 كا بي-2” لطائرات “إيل-76” وقاذفات القنابل إتش- 6 وطائرات واى -20.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب