“الصحة”: نقص “أطباء الكلى” دفعنا للشركات الأجنبية

  • زيارات : 285
  • بتاريخ : 21-فبراير 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : تواجه وزارة الصحة عجزا في وظائف الأطباء والأخصائيين والمقيمين المتخصصين في أمراض الكلى، بحسب ما أفصح عن ذلك لـ”الوطن” وكيلها المساعد لشؤون المستشفيات الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي.

وفي مسعى لتجاوز هذا المنعطف الحرج قررت السلطات الصحية الاستعانة بشركات أجنبية لاستيعاب الأعداد الجديدة من المرضى، فيما تدفع تلك الشراكة لتوظيف 30% من الكوادر السعودية بمراكز الغسيل الكلوي، وإنشاء 74 مركزا جديدا.

وشخص الغامدي العجز الحاصل في الكوادر الطبية المباشرة لأمراض الكلى، قائلا إن العجز بالوظائف بلغ 74 استشاريا و154 أخصائيا و183 مقيما. وبين أن القوى العاملة الموجودة حالياً في جميع مراكز الغسيل الكلوي تبلغ 70 طبيبا استشاريا و167 أخصائيا و15 أخصائي باطنة و315 طبيبا مقيما و26 استشاري جراحة أوعية دموية، لافتا إلى أن إجمالي عدد المرضى الذين يجرى لهم غسيل كلوي في 20 منطقة ومحافظة ويراجعون المراكز التابعة للوزارة بلغ 9792 مريضا منهم 493 يخضعون لغسيل بروتيني و372 مريض فيروس كبدي بي و1797 مريض فيروس كبدي سي و48 حالة غسيل دم للأطفال.

ولمواجهة العجز الحاصل في أعداد الكوادر الطبية المعالجة لأمراض الكلى، استعانت وزارة الصحة بشركات أجنبية عالمية، قال الغامدي “إنها ستقوم بتأمين خدمات الغسيل الكلوي بنوعيه الدموي والبريتوني للمرضى الكبار والصغار، الذين يتلقون الرعاية الصحية بمراكز ووحدات الغسيل الكلوي بوزارة الصحة كعلاج تعويضي للمرضى المصابين بالفشل الكلوي المزمن بخدمة علاجية عالية الجودة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب