«الصحة»: توجه إلى تشغيل كل المستشفيات الجديدة ذاتياً.. ولا فصل للموظفين

  • زيارات : 246
  • بتاريخ : 18-مايو 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد مشرف الإدارة العامة للتشغيل الذاتي في وزارة الصحة الدكتور خالد خضر أن الوزارة بدأت تتوجه إلى تشغيل إلى كل المستشفيات الجديدة ذاتياً، فيما أعلن أن عدد الموظفين عبر برنامج التشغيل الذاتي في كل الوزارة يصلون حتى 48 ألفاً في 90 مستشفى حول المملكة، فيما شدد على أن المهن التي يعمل عليها الوافدون هي بحكم الشاغرة، انتظارا للمؤهل ذي الكفاءة.

وعرف خضر “التشغيل الذاتي” قائلاً: “هو برنامج يقوم بتشغيل برامج مستشفيات وزارة الصحة بميزانيات مستقلة، وتقوم على مبدأ المرونة المالية واستقطاب الكوادر المؤهلة لتقديم الخدمات الصحية لجميع المرضى، وبالنسبة لمزايا التشغيل الذاتي فمن أهمها أن الموظف لديه أمان حكومي، فهو موظف حكومي يتبع لوزارة الصحة، ويتمتع بالأمان وبالحقوق التي تضمنها له اللائحة ونظام العمل”.

وقال: “عدد موظفي التشغيل الذاتي وصل إلى ما يقارب 48 ألفا ما بين التخصصات الصحية والفنية والإدارية، وبالنسبة إلى عدد المستشفيات وصلنا إلى نحو 90 مستشفى، وخطة الوزارة الآن الصحية والشاملة تهدف إلى تشغيل جميع مستشفياتها مستقبلا بنظام التشغيل الذاتي، حسب خطة موضوعة بجدول زمني”.

وشدد خضر انه لا يمكن للوزارة أن تستغني عن أي موظف الا بعد وجود عقبات إدارية لا يوجد لها حل مثل الغياب المتصل أو الإخلال بالشرف والأمانة، مضيفاً “ولا يمكن لأي قطاع ان يفصل أي موظف إلا بعد الرجوع لنا كإدارة، ولابد من العرض على الدارة القانونية، وهذا بإيعاز من الوزير، وللعلم فان وزارة الصحة تسعى دائما إلى تعيين الكفاءات المؤهلة، ولا ننظر إلى الفصل إلا في اقل الحالات، ولا توجد حالات إلا وهي مرتكبة المخالفة المقررة قانونا، ولا توجد حالات أخرى غيرها، لأن الهدف لدينا هو تعزيز التوظيف وزيادة التوطين، والإحلال والسعودة”.

وأردف قائلا: “يستقطب كوادر من خارج المملكة في التخصصات النادرة التي لا يوجد لها فيها سعودي، وخاصة في الأطباء، ولا نستطيع ان نوجد فيها السعودي المؤهل”.

وقال: “كل الوظائف التي لدينا مشغولة بغير السعوديين تعتبر بحكم الشاغرة، في كل البرامج ويتم الإعلان عنها، وهذا بحسب النظام، ولكن متى ما توفر الشخص المؤهل ذي العلاقة، فيتم الإحلال مباشرة، لأنه لا بد ان تستمر الخبرة والجودة بذات الوقت، لأن المهم والمستهدف هو المريض”.

وعن حملة الدبلومات، قال: “بالنسبة لحملة الدبلومات كان فيها توجيه من المقام السامي، ووزارة الصحة تكفلت بتوظيف العدد الأكبر منهم، وخضعوا الآن لبرنامج تأهيلي مدته سنة كاملة، يتضمن في الستة الشهور الاولى إجادة اللغة الانجليزية، والستة الشهور الأخيرة تتضمن بعض التدريبات في المستشتفيات، وبعد التخرج والاجتياز سوف تقوم الوزارة وفق الخطة الموضوعة بتوظيف هؤلاء على وظائف وزارة الصحة”.

وأكد أن توجه الوزارة الان إلى التشغيل الذاتي “جميع المستشفيات الجديدة تعتبر الآن هي “تشغيل ذاتي”، ولن نرى مستشفيات على الباب الأول، فجميع مستشفيات الوزارة الحديثة ستخضع للتشغيل الذاتي”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب