«الصحة» تنفي ربط المراكز الصحية «فنيا وإداريا» بالمستشفيات

  • زيارات : 282
  • بتاريخ : 7-سبتمبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : نفت وزارة الصحة اعتزامها إجراء ربط المراكز الصحية “فنيا وإداريا” بالمستشفيات القريبة جغرافياً منها. وقال مدير ادارة التحول بوزارة الصحة ماجد علي باشا إن الخبر الذي تم تداوله بهذا الشأن غير موثق، مبينا إن كان هناك من توجه فسيكون له قرار وسيكون هناك آلية واضحة مفصلة لتنفيذه وتطبيقه وذلك في تغريدة عبر حسابه في تويتر.

الى ذلك أكدت مصادر مطلعة أن إجراء ربط المراكز الصحية “فنيا وإداريا” بالمستشفيات القريبة جغرافياً منها ليس وارداً لوجود اختلاف بين مهام المستشفيات والمراكز الصحية.

وأوضح ان الوزارة طبقت برامج الكترونية لربط احالة المرضى الذين يحتاجون الى علاج في المستشفيات من المراكز الصحية وفتح ملف للمريض وتحديد موعد للمريض دون الحاجة للمراجعة الورقية.

وافاد أن المراكز الصحية لديها مهام وواجبات تتعلق بمجال الصحة العامة، وايضا المستشفيات لديها مهام وواجبات علاجية،مؤكداً ان ماتم نشره اجتهاد عير موفق.

وكانت مصادر اعلامية تناقلت خبراً عن بادرة جديدة ضمن خطط وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه، تعتزم وزارة الصحة اتخاذ إجراء ربط المراكز الصحة “فنيا وإداريا” بالمستشفيات القريبة جغرافياً منها، من أجل تطوير العمل في تلك المراكز وزيادة التخصصات الموجودة فيها، وتلافي الازدواج الذي كان يحدث سابقا بين إدارتي الصحة العامة التي كانت تشرف على هذه المراكز الصحية، والشؤون الصحية في المناطق التي كانت تدير المستشفيات.

ونسبت الى مصادر مطلعة أن هذا الإجراء جاء بعد أن كانت إدارة الصحة العامة مسؤولة بالكامل عن كل المراكز الصحية بالمنطقة وصحة البيئة والشؤون الوقائية والتطعيمات، وباقي التخصصات التي كانت تعمل تحت هذا القطاع. وأشارت إلى أن التحويل من المراكز الصحية إلى المستشفيات كان يمر بمراحل روتينية تعيق تطور هذا القطاع وسرعة تقديم الخدمات للمرضى.

وبينت المصادر أن الآلية الجديدة التي ستتبعها الوزارة، تقضي بأن يشرف كل مستشفى بشكل مباشر على المراكز التي تقع في محيطه الجغرافي، مما يولي هذه المراكز اهتماماً أكبر ويحولها إلى ما يشبه العيادات الخارجية. وأوضحت أن العمل وفق هذه الآلية سيسهم في نقلة إدارية وفنية كبيرة في إدارة هذه المراكز، حيث سيتم توفير كوادر إدارية مدربة ومؤهلة وكذلك زيادة عدد التخصصات الطبية في المراكز الصحية، وتطوير أقسام الأشعة والمختبرات في تلك المراكز.

وتوقعت المصادر أن يصدر قريبا قرار من وزير الصحة المكلف باعتماد هذه الآلية الجديدة التي ستدار بها المراكز الصحية، بعد أن تنسلخ بشكل كامل عن إدارة الصحة العامة، وترتبط مباشرة بالمستشفيات ومدير الشؤون الصحية بالمنطقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب