“الصحة”.. تحدد عام 2015 للقضاء على “الحصبة”

  • زيارات : 237
  • بتاريخ : 12-أكتوبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : في الوقت الذي حددت فيه وزارة الصحة السنة الميلادية المقبلة 2015، كموعد لإزالة الحصبة، قالت مصادر أن هناك مخاطبات بين وزارة الصحة ومديرياتها في مناطق المملكة، للتأكيد على أن برنامج إزالة الحصبة يمر بمرحلة دقيقة لقرب الموعد المحدد للقضاء على هذا المرض.

وأوضحت المصادر أن موعد الإزالة شمل الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف، التي تتطلب تقوية نظام الرصد والمراقبة الوبائية والإبلاغ الفوري عن جميع الحالات المشتبهة وأخذ عينة دم ومسحة حلقية في وسط ناقل (في تي أم)، وإرسالها للمختبر الإقليمي بمدينة الملك سعود الطبية بالرياض.

وأشارت المصادر إلى أن جهات الاختصاص بعثت بتعميم إلى المنشآت الصحية التابعة للقطاع الخاص، للتأكيد على ضرورة التقيد بالموعد المحدد وتحقيق الهدف المنشود لمحاصرة “الحصبة والنكاف”، بدءا من العام الميلادي 2015.

وأوضحت المصادر أن الوزارة خاطبت القطاع الخاص، وأن وزارة الصحة ذكرت في خطابها أنه تم اكتشاف حالات اشتباه حصبة، قد راجعت مستوصفات خاصة ولم يتم الإبلاغ عنها، وأنه نظراً لأن برنامج الإزالة يمر بمراحل دقيقة لقرب الموعد، فإن التقيد بالنظام وتقوية الرصد أمران مهمان لنجاح البرنامج.

وأكدت المصادر أن الوزارة حددت آليات جديدة لأساليب الإبلاغ عن حالات الإصابة بالحصبة والحصبة الألمانية والنكاف، وعممت ذلك على المديريات التي بدورها ستلتزم بهذه الآليات وتبلغ القطاع الخاص بالأساليب الجديدة والتي تضمن محاصرة الأوبئة. وقالت المصادر إن الوزارة طالبت كل المرافق الصحية الحكومية والخاصة، بالالتزام والإبلاغ عن جميع حالات الحصبة والحصبة الألمانية المشتبهة أو أي حالة طفح جلدي مصحوبة بارتفاع درجة الحرارة أكثر من 37.5 درجة مئوية، مع أخذ مسحة حلقية وكذلك عينة دم وإرسالها إلى المختبر المركزي وبنك الدم بمجمع الملك سعود الطبي بالرياض، على النماذج الحديثة، وأن تصل العينات خلال 24 ساعة من أخذها.

وأضافت المصادر: “الوزارة أكدت على ضرورة الإبلاغ بالحالات المكتشفة في غضون 24 ساعة، وإرسال الاستمارة الموحدة للتقصي النشط وغير النشط للقطاع الصحي التابع له وذلك صباح اليوم الأول من كل أسبوع بالحالات المكتشفة خلال الأسبوع المنصرم، كما طالبت بضرورة التقصي عن حالات الحصبة الألمانية الوليدة، من خلال أقسام النساء والولادة، وجناح حديثي الولادة، وقسم الأنف والأذن والحنجرة، والمخ والأعصاب والقلب والعيون، والإبلاغ الفوري عن أي حالة حصبة ألمانية ولادية مشتبهة –أي طفل من عمر 0 إلى 11 شهرا”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب