الصحافة الورقية وحقبة من الإعلام المظلم

  • زيارات : 669
  • بتاريخ : 25-فبراير 2012
  • كتب في : مقالات

الصحافة الورقية وحقبة من الإعلام المظلم

رفحاء 2 /4 /1433هـ

هاني بن غربي الشمري*

إنهيار الصحافة الورقية في بلادنا من المسلمات التي لا ينبغي الجدال حولها، ولولا الدعم المادي القوي التي تتلقاه لما بقيت يوماً واحداً في الساحة والسبب  ـ في نظري ـ ما يلي:
1. ضعف رؤساء التحرير ثقافيا فأغلبهم كانت بداياتهم كتابا رياضيين لا يفقهون من الثقافة شيئا وليس في رؤوسهم إلا الكرة.
2. خدمة تيار واحد شاذ ليس له مشروع واضح إلا تلقف كل ما هو مصادم لقواعد الشريعة.
3. عدم مناقشة حاجات المواطن الحقيقة والانصراف إلى الأشياء الثانوية التي لا تهم أكثر المواطنيين.
4. إظهار المتدينين بأسوء صورة ومحاربة الكتاب الكبار من هذا التيار ونشر مقالات لبعض المتدينين الضعيفة على أنهم يمثلون هذا الطرف.
5. اتخاذ الكذب وسيلة أساسية لتشويه المخالفين لهم ولا أدل على ذلك من حادثة الشيخ سلمان العودة.
6. ظهور الصحف الالكترونية العادلة التي ما إن ظهرت حتى أقبل الناس عليها إقبال الظامئ على الماء لأنه وُجد في معظمها صوت المواطن والحرية المسلوبة من قبل.
7. يدعي رؤساء تحرير الصحف الورقية أن عزوف الناس عنهم بسبب ظهور الصحف الالكترونية ويجعلونه سبباً أساسيا وهذا فيه تدليس لأن الصحف الورقية في أمريكا وفي أوربا استمرت على قوتها بسبب ما عندهم من حياد وعدل تفتقده صحافتنا الورقية.
8. الحملة التي قاموا بها ضد المرأة وإيهام المجتمع أن حاجة المرأة الأساسية هي الخروج من المنزل- قيادة السيارة- العمل في الأماكن المختلطة- وغيرها وتهميش الحاجات الأساسية للمرأة.

وأخيراً فإن مداخلة السديري في برنامج ديوانية الدانة تثير الشفقة وتكشف العقلية التي كانت تدير الصحافة في بلادنا.

* يحضر لنيل درجة الدكتوراه

تعليق واحد على: الصحافة الورقية وحقبة من الإعلام المظلم

  1. جزاك ربي خيرا على ماكتبت نقاط مهمة وأسباب واضحة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب