الشيخ البراك: مشروع توسعة المسجد النبوي غير مقبول لا ديناً ولا منظراً

  • زيارات : 530
  • بتاريخ : 6-نوفمبر 2012
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات

طالب الشيخ عبدالرحمن البراك الأستاذ بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً بإعادة النظر في مشروع التوسعة المزمعة للمسجد النبوي، كون المشروع غير مقبول لا ديناً ولا نظراً ولا منظراً، وفقا له.

وقال البراك على صفحته الشخصية بموقع “تويتر” اليوم: “التوسعة المزمعة لمسجد النبي صلى الله عليه وسلم حسب الصورة المنشورة لمجسم المشروع يجب إعادة النظر فيها وعدم الإصرار على الرأي فالرجوع إلى الصواب خير من التمادي في الخطأ، وشكل المشروع غير مقبول ديناً ولا نظراً ولا منظراً كما أوضح ذلك المخالفون الناصحون”.

وارتأى الشيخ البراك أن “يبقى المحراب والمنبر في مكانهما، قريبين من الروضة، فيبقى المسجد الأول مركزياً لعموم المسجد، وأن تكون توسعة خادم الحرمين من جهة الشمال امتداداً لتوسعة الملك فهد”.

وأضاف: “إذا كانت التوسعة الجديدة ذات طابقين تميزت توسعة خادم الحرمين الملك عبد الله، وفقه الله لما فيه رضاه، ويصبح الشكل مناسباً، وتبقى المساحة الجنوبية ميداناً لانسياب الناس وحركتهم دخولاً وخروجاً”.

وناشد البراك من بيدهم الأمر التريث، قائلا: “تريثوا أيها المسؤولون عن المشروع وتدبروا، فإنه بعد المضي في الخطأ لا يمكن التصحيح. وإذا صح ما يذكر من أن الموضوع أحيل إلى هيئة كبار العلماء، فإننا نسأل الله أن يوفقهم للرأي السديد والاتفاق عليه وأن يعيذهم من الاختلاف الذي يكون سبباً لنفاذ الرأي المرجوح”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب