الشورى لـ «الإسكان»: وفروا المساكن بالتوسع العمودي

  • زيارات : 262
  • بتاريخ : 10-يناير 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : لندرة الأراضي اللازمة لتأمين المساكن للمواطنين، يطلب مجلس الشورى من وزارة الإسكان تأمين هذه المساكن بالتوسع العمودي.

ومن أبرز المواضيع التي سيتم طرحها أمام وزير الإسكان الدكتور شويش الضويحي تحت قبة الشورى الثلاثاء المقبل، التوسع العمودي في الإسكان من خلال بناء الأبراج السكنية لمواجهة شح الأراضي.

وبينت المصادر أن هناك العديد من الانتقادات التي ستتم مواجهة الوزير بها في جلسة الثلاثاء المقبل، ومن أبرزها البطء الشديد الملاحظ في تنفيذ مشاريع الإسكان رغم الدعم الكبير الذي تلقاه الوزارة من الدولة بوجود 250 بليون ريال، وملايين الأمتار في رصيدها، فيما تشير الإحصاءات إلى أن حجم نمو الأسر بالمملكة سنوياً بمعدل 125 ألف أسرة جديدة، ما يعني زيادة معدل الطلب على السكن، كون أن كل أسرة جديدة تحتاج مسكنا وهذا سيزيد الطلب على الوزارة، كما أن الوزارة مطالبة بتقديم تقرير برنامج زمني لتنفيذ أعمال المشاريع الإسكانية، ومن الانتقادات الارتفاع غير المبرر للأراضي، والمطالبة بوضع ضوابط للحد من هذا الارتفاع، وتعزيز دور القطاع الخاص في الإسهام في توفير الوحدات السكنية بأسعار مناسبة وتقديم حزمة من الحوافز والتسهيلات اللازمة.

ومن العقبات الكثيرة التي تواجه الوزارة ندرة الأراضي المتاحة والمملوكة من القطاع الخاص والأفراد في المدن الرئيسية، ارتفاع أسعار الأراضي وبعدها عن النطاق العمراني وعدم تأهيلها.

ومن الحلول التي سيضعها مجلس الشورى أمام الوزير توسع الوزارة في إنشاء الأبراج السكنية في المدن الرئيسية، تطوير الضواحي أو ما يسمى بالمدن التابعة وتأهيلها بالخدمات للاستفادة منها، وذلك في ظل توقعات بصدور قرار مجلس الاقتصاد الأعلى بفرض رسوم على الأراضي البيضاء والذي يدرس حالياً.

ومن أبرز المحاور التي ستتم مناقشة الوزير فيها؛ وكان للمواطنين نصيب في طرحها من خلال نافذة فتحها المجلس عن طريق موقعه الإلكتروني، آلية الاستحقاق مع تظلم الكثير من المتقدمين بسبب استبعادهم وعددهم 960 ألف مستبعد، أبدوا استغرابهم وتظلمهم من هذا الاستبعاد، ومن التساؤلات المطروحة موعد توزيع الإسكان ودراسة زيادة التمويل حتى يستفيد المواطن من شراء الأرض، خصوصاً أن التمويل قليل وكثيرون لم يستفيدوا من القروض لشراء مساكن بسبب غلاء العقار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب