الشمري يتهم مستشفى رفحاء المركزي بالتسبب في وفاة مولوده

رفحاء اليوم . جزاع النماصي : تحقق الشؤون الصحية في منطقة الحدود الشمالية في شكوى تقدم بها المواطن سلطان سمير الشمري، ضد مستشفى رفحاء المركزي، أفاد فيها أن زوجته تعرضت لإهمال طبي، ما تسبب في وفاة «طفله» داخل رحم زوجته، موضحا في شكواه أن دكتورة النساء والولادة في المستشفى رفضت تنويمها ومتابعة حالة ولادتها في المراجعة الأولى في الـ28 من شوال الماضي.وذكر الشمري، أن زوجته ظلت مستلقية على السرير في غرفة الولادة دون فحص من قبل الطبيب المباشر لمدة ساعتين في المراجعة الثانية ثم تعرضها لالتهابات وصديد وورم للعملية التي أجريت لها دون متابعة من المستشفى، مبينا أن الطبيبة الآسيوية رفضت تنويم زوجته بدعوى أن الرحم لم يصل للعدد المناسب المؤهل للولادة على أن يأتي بها عندما يزيد عليها الألم كثيرا.وأكد أن الجنين وقتها كان في حالة جيدة وفق إفادة الدكتورة، لافتا إلى أنه حاول تنويمها بالمستشفى لكن دون جدوى ورضخ لرأي الدكتورة وأرجع زوجته للمنزل، وعندما زاد عليها الألم جاء بها للمستشفى وفور وصولها عند الساعة الحادية عشرة صباحا تم تركها مستلقية على السرير الأبيض بغرفة الولادة إلى الساعة 12.55 مساء دون أن تتلقى أي فحص للجنين من قبل الطبيب المباشر.وقال: بعد هذا الوقت وبعد مطالبات مني خضعت زوجتي للفحص وتبين بأن الجنين قد توفي داخل رحمها قبل ساعتين من وقت الفحص الأخير رغم أنها قضت 9 أشهر وثلاثة أيام في فترة الحمل وفق حسابات المستشفى، لافتا إلى أن الجنين استخرج في صباح اليوم التالي بعملية قيصرية.واستغرب أن زوجته أعطيت موعدا للمراجعة بعد العملية بـ 15 يوما، مشيرا إلى أنه أبلغ مدير المستشفى ببعد وقت الموعد وضرورة التغيير للجرح مما جعل المدير يتصل بالدكتور لتقريبه لكن الدكتور رفض بدعوى أن الحالة لا تستدعي.وأفاد أن زوجته تعرضت بعد إجراء العملية بأربعة أيام لالتهابات وصديد إثر عملية قيصرية، ما استدعى تنويمها يوم الاثنين السادس من ذي القعدة الجاري، موضحا أن المباشرين للحالة أفادوا بأن المريضة تحتاج إلى تغيير يومي وتنظيف لجرح العملية ومتابعة.وأشار إلى أنه تقدم بشكوى لمدير مستشفى رفحاء المركزي يتهم فيها دكتورة النساء والولادة والدكتور المباشر للحالة في المراجعة الثانية بالتقصير والإهمال الطبي الذي لحق بزوجته مما تسبب ذلك بوفاة الجنين وتعرضها لانتكاسة صحية بعد إجراء العملية، موضحا أن المستشفى شكل لجنة طبية عاجلة من منسوبيه تضم ثلاثة أشخاص بينهم طبيبان، مطالبا بملاحقة المتسببين بوفاة طفله ومحاسبتهم وفق الأنظمة.من جهتها، أكدت إدارة العلاقات العامة والإعلام الصحي بالشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية في ردها لـ«عكاظ» وجود الشكوى، وأشارت إلى أنه تم فتح تحقيق حول الموضوع، ولفتت إلى موافاة الصحيفة بالرد حين الانتهاء من التحقيق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب