الشريان: جماعة “سنبّه” من الإعلام المصري فاقدين المصداقية

  • زيارات : 675
  • بتاريخ : 1-مايو 2012
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات

وصف الإعلامي السعودي داود الشريان، أزمة تداعيات قضية المتهم المصري أحمد الجيزاوي المضبوط بمطار الملك عبدالعزيز بجدة وبحوزته مواد محظورة، أنها أزمة غوغائية بعض الإعلاميين المصريين، وقال في افتتاح الحلقة التي جاءت بعنوان “قضية الجيزاوي بين الحقيقة والتدليس” عبر برنامج “الثامنة” على شاشة MBC1:” هم مارسوا هذه الغوغائية سابقاً مع قضية الطبيبين والمدرس ومارسوها من عام 1980م، ويبدو أن صبر السعوديين نفذ على هذا النوع من الإعلام”. وقدمت الحلقة تقريراً خاصاً ،عن بعض ماقيل عبر البرامج التلفزيونية المصرية ،من تجريح ضد السعودية والسعوديين خلال الأسبوع الماضي.

وعاد الشريان للتعليق قائلاً:” لدينا في المملكة مثلاً يقول ” مثل رأس البقشة” ويعني إذا الدلال ذهب للبيوت يضع أحسن قطعة قماش فوق، وهؤلاء الذين شاهدناهم بالتقرير بالفضائيات المصرية هم رأس البقشة، ومعظمهم يعمل في وسائل إعلام سعودية، وبعضهم عمل في وسائل إعلام سعودية، وهل تعلمون لماذا هؤلاء يفعلون ذلك، لأنهم فاقدين المصداقية عند الشعب المصري قبل الثورة، وهم يريدون أن يعبروا إلى الشعب المصري عبر سمعة المملكة وكرامة المملكة، هؤلاء محمود سعد و وعمرو أديب وإيمان عز الدين ومنى الشاذلي ولميس الحديدي،ولميس الحديدي زوجة عمرو أديب، وعمرو أديب في رمضان أيام مشكلة المعتمرين قال كلام غير طبيعي”.

وأضاف:” في العادة الإعلامي يقود الشارع هؤلاء يقودهم الرعاع الذين في الشارع ،هؤلاء يقولون كلام أحياناً غير منطقي، أو يختلقون حقيقة من أنفسهم”.

وهنا سرد الشريان قصة كاتب مصري قائلاً:” سألوا كاتب مصري يدعي المعرفة قالوا له هناك شي يضبط الوقت ويبدأ بحرف السين، قال منبّه فقالوا له يا أبني قلنا لك بحرف السين قال “سنبّه”، لذلك هؤلاء سوف أسميهم جماعة “سنبّه” .

يذكر أن الإعلامي السعودي داود الشريان، ظهر خلال الحلقة وهو متوشح بالشال السعودي .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب