الشباب والفتح في امتحان الجزيرة وفولاذ

رفحاء اليوم . متابعات : يسعى الشباب لمواصلة عروضه القوية عندما يستضيف مساء اليوم ضيفه الجزيرة الإماراتي في افتتاح مباريات الجولة الثانية من دوري أبطال آسيا 2014 والتي ستشهد مواجهات مثيرة في شرق القارة وغربها.

سيكون من أهمها اليوم أيضا مواجه الفتح مع فوذلا الإيراني في إيران والريان القطري مع الاستقلال الإيراني في طهران والجيش القطري مع بونيودكور الأوزبكي، فيما يلتقي غدا الأربعاء الهلال بسباهان الإيراني في أصفهان والاتحاد مع العين الإماراتي في جدة ولخويا القطري مع ترتكور سازي الإيراني في الدوحة والأهلي الإماراتي مع السد القطري في دبي.

وستكون مواجهة الشباب السعودي مع الجزيرة الإماراتي من أهم مباريات الجولة من ناحية القوة والإثارة كون الفريقين يتربعان على صدارة المجموعة الأولى مع أفضلية الأهداف للفريق الإماراتي الذي سجل ثلاثية في مرمى الريان القطري في الجولة الأولى فيما كان الشباب هزم الاستقلال الإيراني في طهران بهدف دون رد.

وسيدخل الشباب المباراة وهو في أفضل حالاته الفنية بعد فوزه على جاره النصر في الدور ثمن نهائي من كأس الملك وإقصائه متصدر الدوري من البطولة وستكون نقاط الجزيرة مكافأة سخية لمستوياته الأخيرة وفرصة له لاعتلاء الصدارة .. وسيعتمد مدرب الشباب عمار السويح على نفس عناصره التي قادته للفوز على الاستقلال والنصر بوجود رافينها وعماد خليلي وأحمد عطيف ووليد عبدالله وحسن معاذ وهو سيستفيد من البرازيلي فرناندو الموقوف محليا لخمس مباريات تبقت منها أربع.

في المقابل يعاني الجزيرة الإماراتي من ازدحام جدول المباريات بعد أن بات يخوض مباراة واحدة كل ثلاثة أيام هذا الشهر.. وهو يطمح لأن يكون أول ناد أماراتي يفوز خارج أرضه على ناد سعودي في السعودية في دوري أبطال آسيا.

وفي المجوعة ذاتها يخطط فريق الريان القطري لتعويض خسارته في المباراة الأولى بالفوز على ضيفه الاستقلال الإيراني.. غير أن المهمة لن تكون سهلة فالاستقلال سيدخل المباراة للهدف ذاته وللتخلص من المركز الأخير في المجوعة والعودة للمنافسة.. وسيدخل الريان المباراة بصفوف مكتملة لأول مرة مع عودة المصابين أحمد علاء وعبدالله طالب.

وفي المجموعة الثانية ستكون مباريات الجولة الثانية فرصة لفك الارتباط بين الفرق الأربعة التي تتساوى بالنقاط والأهداف بعد انتهاء مبارياتي الجولة الأولى بالتعادل السلبي.. وسيحاول الفتح السعودي المثخن بالجراح تجاوز خروجه من كأس الملك بعد خسارته من الاتفاق بالعودة من إقليم الأحواز الإيراني بفوز مهم على فولاذ خوزستان وهو سيستفيد من عودة مدافع الفريق مشعل السعيد من الإصابة لتقوية دفاعاته المهتزة.

وأكد الجبال قبل المباراة أنه سيذهب لإيران للفوز وتعويض تعادله السلبي مع بونيودكور في الأحساء.. وقال: “نعلم جيداً مدى قوة الفريق الذي سنقابله وهو يعتلي صدارة الدوري الإيراني ويمتلك عناصر جيدة في صفوفه”.. وأضاف: “في عالم كرة القدم هناك 3 نتائج واردة، إما الفوز أو التعادل أو الخسارة ونحن في الفتح لا ننظر للنتيجة بقدر ما ننظر للمستوى، لذلك فنحن سنسعى بكل ما أوتينا من قوة لتقديم مستوى مشرف للكرة السعودية وبالتأكيد من يقدم مستوى قويا سيكسب نتيجة إيجابية وهذا ما نسعى إليه”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب