الشؤون الصحية تستجيب حول قضية مستشفى رفحاء وطريقة بيعه والملفات المتناثرة

رفحاء اليوم . متابعة منيف المناحي

تجاوبت الشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية بشكل عاجل مع ما نشرته “ المدينة ” عن طريق الزميل الأستاذ جزاع النماصي في عدد الخميس الماضي تحت عنوان « صور للرجال والنساء متناثرة مع ملفاتهم الطبية بمستشفى رفحاء» ووجهت بسرعة جمع صور الرجال والنساء المتناثرة مع ملفاتهم الطبية تحت أنقاض مستشفى رفحاء القديم الذي تم بيعه في مزاد علني الأسبوع الماضي.
وقال المتحدث الإعلامي للشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية فهد الشمري لـ « المدينة» « اطلعنا على ما نشر بصحيفتكم الغراء حول ما يتعلق بتناثر صور الرجال والنساء مع ملفاتهم الطبية في مستشفى رفحاء القديم ونفيدكم بأنه تم توجيه رئيس اللجنة المشكلة لمتابعة ما يتعلق بكل الأوراق المتناثرة » .
وأشار إلى أن جميع الإجراءات التي تتعلق ببيع مستشفى رفحاء القديم كانت نظامية واشتملت على إجراءات الإعلان عن المزاد وتقدير الأسعار من قبل لجنة مخصصة.
وحول الموجودات الأخرى بالمستشفى القديم كالأجهزة الطبية والمكيفات والملحقات الأخرى قال: « تمت الاستفادة من جميع تلك الموجودات والتي يمكن إعادة استخدامها ».
إلى ذلك لاقت متابعة « المدينة » لتلك القضية ارتياحاً واستحساناً كبيرين من غالبية مواطني الحدود الشمالية الذين أبدوا استياءهم مما قامت به الشؤون الصحية بالمنطقة، وعدم حفاظها على الملفات الطبية بعد بيعها للمستشفى القديم.

“رفحاء اليوم” تؤكد شكرها للأستاذ جزاع النماصي على ما قام به من جهد ملموس في طرح هذه القضية , كما لا تغفل ما قام به بقية الزملاء الإعلاميين في رفحاء والصحف الإلكترونية الزميلة والمنتديات الإلكترونية ويأتي هذا التفاعل تأكيداً للدور الإعلامي في المحافظة.

تعليق واحد على: الشؤون الصحية تستجيب حول قضية مستشفى رفحاء وطريقة بيعه والملفات المتناثرة

  1. 1
    محمد الشيحي

    تجاوب جميل من الشؤون الصحية بالمنطقة
    أما بالنسبة للجميل أبو رغد فشهادتي فيه مجروحة
    فهو من الصحفيين القلائل بالمحافظة الذين يسعون لخدمتها وتقصي
    أخبارها وايصال صوت المواطن للمسئول .
    مشكور أستاذ جزاع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب