«الشؤون البلدية» : مسار قطار «المشاعر – الحرم» قيد البحث

  • زيارات : 553
  • بتاريخ : 15-أكتوبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد مسؤول في وزارة الشؤون البلدية والقروية أن الدرس الخاص بتمديد خط سير قطار المشاعر ليصل إلى الحرم مباشرة لم يلغ، ولا يزال قيد البحث مع الجهات المعنية، مشيراً إلى أن إقرار ذلك المشروع سيسهم في حل الكثير من معوقات الحركة المرورية خلال النفرة والتصعيد وتفويج الحجاج إلى الجمرات وحتى المسجد الحرام.

وقال مسؤول تذاكر قطار المشاعر بالوزارة المهندس فريد الغامدي إن من المأمول تنفيذ هكذا مشروع خلال الفترة المقبلة إذ سيساعد ذلك في استخدام القطار خلال رمضان المبارك لنقل المعتمرين من المحطة الرئيسة جنوب المشاعر إلى الحرم مباشرة الأمر الذي سيسهم في تغطية الكلفة التشغيلية للقطار.

وكشف الغامدي عن أن إدارته أصدرت حتى أمس 360 الف تذكرة لقطار المشاعر وقال إن الخطة التشغيلية للقطار بدأت منذ العاشرة مساء ليلة التصعيد وتبدأ مرحلة التفويج من غروب شمس يوم عرفة وتستمر إلى 0 3: 11 من مساء ليلة عيد الأضحى المبارك على أن تبدأ خطة التشغيل لأيام التشريق ويوم العيد عبر المحطات الرئيسة في منى، مشيراً إلى أن القطار حددت له ثلاث محطات في كل مشعر من المشاعر المقدسة تصل بين بعضها بعضاً.

وأعدت وزارة الشؤون البلدية والقروية آلية جديدة لتشغيل مشروع قطار المشاعر في حج هذا العام تضمنت السلامة ومتابعة صعود الحجاج من خلال نشر أكثر من 1600 شاب وفتاة تمت الاستعانة بهم لتنظيم تفويج الحجاج عبر بوابات المحطات الرئيسة في المشاعر المقدسة.

ويتوقع أن تبلغ عائدات قطار المشاعر 95 مليون ريال وهي عائدات لا تغطي الكلفة الحقيقية لتشغيل القطار إضافة إلى أن خفض عدد الحجاج هذا العام أسهم في خفض الإيرادات.

ومن المقرر أن ينقل القطار 370 ألف حاج جلهم من حجاج الداخل من المواطنين والمقيمين والعاملين في الحج بقيمة 250 ريالاً للتذكرة الواحدة.

من جهته، أوضح المدير العام للطوارئ بوزارة الصحة سالم العيدروس أن وزارته جهزت لقطار المشاعر 18 فرقة طبية ميدانية للعمل في نقاط الطوارئ في محطات القطار إذ تسلمت المواقع التي تتمركز فيها هذه الفرق من وزارة الشؤون البلدية والقروية وتم تأثيثها وتجهيزها بأحدث الأجهزة الطبية للتعامل مع أي حالة طارئة من مستخدمي القطار.

وأضاف العيدروس: أنه تم التنسيق مع هيئة الهلال الأحمر السعودي لنقل أي حال طارئة تستدعي استكمال العلاج في المستشفى، مشيراً إلى أن لجنة الطوارئ والطب الميداني تضم هذا العام عدد 496 طبيباً وممرضاً وفني إسعاف؛ للعمل بسيارات الإسعاف ونقاط الطوارئ الصحية بمحطات قطار المشاعر وباشر جميعهم العمل بـ «المعيصم» منذ 20 ذو القعدة إذ يخضعون لدورات تدريبية مكثفة للتعامل مع الحالات الطارئة والتمركز في المواقع المحددة، والتعامل مع الأجهزة الطبية الحديثة التي تعينهم على خدمة ضيوف الرحمن، والتدرب على أجهزة الاتصال بغرفة العمليات وأجهزة تحديد المواقع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب