«الشؤون الاجتماعية» تدرس خصخصة رعاية المعوقين

  • زيارات : 270
  • بتاريخ : 15-يونيو 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد مدير عام العلاقات العامة والإعلام الاجتماعي الناطق الإعلامي الرسمي لوزارة الشؤون الاجتماعية خالد بن دخيل الله الثبيتي، أن الوزارة تدرس مشروعا لخصخصة قطاع رعاية المعوقين وتأهيلهم، كما أن العمل جار على إعداد السجل الوطني الطبي والاجتماعي.

وأوضح الثبيتي -في رده على كاتب «عكاظ» عبده خال في زاويته تحت عنوان «فرج أسرع من السيارة»- أنه فيما يتصل ببرنامج سيارات المعوقين الذي أمر بها خادم الحرمين الشريفين، فإن ضوابط صرفها أتت بأمر سام كريم ومضت الوزارة نحو تحقيق رؤيته -يحفظه الله- حيث تمت ترسية وتوريد (3500) سيارة على إحدى الشركات وجار شحنها للمناطق.

وأضاف «وزارة الشؤون تنهض بنحو 46 فرعا خاصا متخصصا في شؤون فئة المعوقين العزيزة الأثيرة إلى قلوبنا، مثل مراكز التأهيل الشامل للذكور ومراكز التأهيل الشامل للإناث ومراكز التأهيل المهني ومراكز الرعاية النهارية ومؤسسات رعاية الأطفال المشلولين ومراكز التأهيل الاجتماعي لشديدي الإعاقة في مختلف مناطق ومحافظات ومدن المملكة، هذا بخلاف المراكز الخاصة التي تشرف عليها الوزارة وفق أنظمة واشتراطات محددة مثل مراكز الرعاية النهارية والتي يتجاوز عددها 90 مركزا حكوميا وخاصا، كما تتولى الوزارة التنسيق بين الأجهزة الصحية في المملكة لتأمين الرعاية الصحية الكاملة للمعوقين وفقا لاحتياجات كل منهم وكذلك التنسيق مع وزارة الخدمة المدنية ومكاتب العمل ومكاتب التوظيف الخاصة لإيجاد فرص العمل للمؤهلين مهنيا من المعوقين».

وأردف «هناك إعانات مالية تقدمها الوزارة وتتراوح حسب نوع الإعاقة ودرجتها من (10000 إلى 20000) ريال سنويا وكذلك الإعانات العينية المتمثلة في الكراسي المتحركة للمعوقين وأسرة وأجهزة طبية وأجهزة سمعية وبصرية ونحوها، إضافة إلى منح المعوقين بطاقات تخفيض أجور السفر بنسبة 50% جوا وبرا وبحرا وإعفاء المعوقين من الرسوم الحكومية للاستقدام، فضلا عن برنامج الرعاية المنزلية للعام 1435/1436هـ وصدور اللائحة التنظيمية وقواعدها التنفيذية لمراكز تأهيل المعوقين غير الحكومية».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب