السلطات الكويتية تعتقل مدوناً أساء للنبي صلى الله عليه وسلم عبر تويتر

رفحاء اليوم . رويترز


قالت وزارة الداخلية الكويتية إن السلطات ألقت القبض على رجل لإرساله تغريدات مسيئة للنبي محمد عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر فيما يمثل قضية نادرة للتجديف المزعوم في الكويت من خلال موقع للتواصل الاجتماعي.

وازدراء الأديان مجرم في الكويت بموجب قانون الصحافة والنشر لعام 1961 لكن عقوبته ليست الإعدام كما هو الحال في السعودية حيث أثارت قضية كاتب صحفي يواجه اتهامات مشابهة اهتماما دوليا.

وقالت الوزارة في بيان نشرتة وكالة الأنباء الكويتية إن الرجل الذي لم يتم الكشف عن اسمه أساء للدين الإسلامي وللنبي محمد والصحابة وزوجات النبي. ويجري استجوابه قبل احالته للمحكمة.

وجاء في البيان إن الوزارة أعربت “عن الأسف الشديد للاستغلال السيء من بعض الأشخاص لوسائل التواصل الاجتماعي في الإساءة الى الثوابت الدينية والقيم الروحية والإسلامية ولن تتوانى عن ضبط كل من يسيء الى العقيدة والأديان والأشخاص واتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يرتكب مثل هذه الأفعال المشينة.”

ونشرت وسائل إعلام كويتية تعليقات للرجل الذي اعتقل ينفي فيها هذه الاتهامات ونقل عنه قوله إنه لا يمكن أن يهاجم النبي محمد وأضاف أنه لابد أن هناك من اخترق صفحته الشخصية ونشر التعليقات، ولم يتسن التحقق من تعليقاته التي نشرتها عدة صحف كويتية على الفور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب