السقا: ارتفاع المستوى “يحسم” زيادة عدد الأندية

رفحاء اليوم . متابعات :أوضح عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم الدكتور صلاح السقا أن زيادة عدد الأندية في الدوري الممتاز لا تأتي بشكل عشوائي، ولا تتعلق برغبة الأندية، مشيراً إلى أن أعضاء اللجنة التي كلفت بدراسة الزيادة، وكذلك أعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم رأوا أنه لا فائدة مرجوة من الزيادة، ولن تزيد الأداء الفني وتحسّن مستوى الدوري، لذا لم يوافقوا عليها، ورأوا أن تتم دراستها بشكل أوسع، ومتى رأوا أن هذه الزيادة ستؤثر إيجابياً في مستوى الدوري فإنهم سيبحثون الأمر ويقرونه.
وأضاف: “زيادة مستوى الأداء الفني للدوري هو الجزء الأهم لاتخاذ قرار بزيادة عدد فرقه، ونحن نسعى إلى كل ما من شأنه أن يترك أثراً إيجابياً في المستوى، وهناك معايير لها علاقة بمشاركة الفرق السعودية في الدوري الآسيوي لابد أيضاً من أن تؤخذ بعين الاعتبار، ومتى ما كانت كل هذه الأمور جاهزة، فلن تكون هناك مشكلة في إصدار القرار الذي سيخدم مصلحة الكرة السعودية”.
وعن استعداد الأندية السعودية للموسم الجديد في دوري عبداللطيف جميل وحجم التجهيزات والاستعدادات، قال: “نعرف أن هناك تنافساً كبيراً بين الأندية، وكل فريق يطمح للحصول على اللقب، وكل نادٍ يستعد بشكل مناسب، خصوصاً بعد تحقيق الفتح لبطولة الدوري الموسم الماضي، ما فتح المنافسة أمام الجميع”.
وحول تعاقد الهلال مع نجمه الدولي السابق سامي الجابر مدرباً للفريق، وهو المدرب الوطني الوحيد في الموسم الجديد، قال السقا: “كل نادٍ يدرس السيرة الذاتية للمدرب قبل التعاقد معه، ويعرف قدراته على تحقيق أهدافه، ولا أعتقد أن الهلاليين أخذوا قرار التعاقد مع الجابر اعتباطاً، ولم يكن قرارهم عاطفياً، ولدينا إضافة إلى سامي الجابر مدربون وطنيون مميزون لهم القدرة على قيادة الأندية السعودية للبطولات المحلية والخارجية، كما أننا نرى المدرب الوطني علي كميخ يقود اليوم الفيصلي الأردني، وهي تجربة أعتقد أنها تحسب للمدرب السعودي”.
وحول الانتقالات والصفقات المحلية التي أجرتها الأندية السعودية قبل انطلاق الموسم وانتقالات بعض النجوم من أنديتهم لأندية أخرى، قال: “هذه الانتقالات ستقوي جهات على حساب جهات أخرى، ولا ننسى كل نادٍ يتحرك حسب إمكاناته المادية والفنية، وطريقة التعاقدات تعد احترافية، فنحن نرى حتى في الأندية العالمية انتقالات لنجوم من أنديتهم لأندية أخرى، وهذا هو الاحتراف”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب