السفير الفلبيني: صحيفة عمالتنا خالية من السوابق.. وتنظيم سوق العمل قضى على التأشيرات الوهمية

  • زيارات : 295
  • بتاريخ : 1-يونيو 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد السفير الفلبيني في المملكة عزالدين تاجو لـ «الشرق» أن هناك بعض العراقيل تسعى السفارة والجهات المسؤولة عن ملف العمالة المنزلية لإيجاد حل لها، وقال إن الفلبين ملتزمة بالاتفاق الأخير بشأن العمالة الذي أبرم مع وزارة العمل السعودية، موضحا أن هنالك اجتماعات تتم لحل أي إشكال يتعلق بهذا الملف، وأرجع تاجو التعثر في ملف العمالة الفلبينية إلى أن هناك مكاتب استقدام سعودية وفلبينية تسببت في هذه المخالفات، وبيّن أن السفارة لديها أسماء مكاتب الاستقدام المعتمدة، ولديها أيضا قائمة سوداء ببعض المكاتب، وشدد على ضرورة تنفيذ بنود الاتفاقية المعلنة بين المملكة وبلاده كاملة، وبين أن الإخلال بها يؤدي من شأنه إلى عرقلة الملف ومزيد من التأخير في إنهاء إجراءات الاستقدام.

وأوضح أن مكتب التوظيف الفلبيني يتابع آلية تذليل أي إجراءات معرقلة، ويتابع أي محاولات للسماسرة للتلاعب بملف العاملات، والرفع بأي مخالفات وتجارة تأشيرات قد تتم خصوصا في أيام العطلات، وشدد تاجو على عدم السماح للاستقدام بالعقود الوهمية أو الإجراءات غير النظامية.

وقال: بعد تنظيم قانون العمل والعمال أصبح الأمر واضحاً، وبيّن أن هناك متابعة مستمرة للعقود المزورة التى يلجأ إليها بعض المكاتب، ونحن لدينا علم مسبق بهذه الطرق؛ لأن المكاتب المخالفة والسماسرة مدرجون لدينا في القائمة السوداء، ونقوم بالتنسيق مع الجانب السعودي والرفع بأي ملاحظة حول أي مخالفة قد تتم، مؤكدا أنه لن تقدم أي عاملة فلبينية للسعودية إلا بعقد مصدق ووفق البنود من حيث الراتب ورقم الحساب والإجازة وغيرها من الشروط، وسيكون المسؤول عن ذلك مكتب الاستقدام؛ لأنه مسجل في السفارة والقنصلية، ويتابع آلية عمل العاملة، وبين أن السفارة ستقوم بحل أي إشكاليات ستحدث بين الكفيل والعاملات وفقا للاتفاقية التي وافق عليها الجانبان، مؤكدا أن الموضوع سيشهد انفراجاً بالتعاون بين الجانبين السعودي والفلبيني.

وقال تاج: نحن في الفلبين ندرب العاملات تدريباً نظرياً وعملياً وبشكل متطور، وكيفية التعامل مع المجتمع السعودي، واحترام عاداته وتقاليده، وأكد أن أي عاملة ستقدم للسعودية ستكون حاصلة على مثل هذا التدريب الذي يؤهلها للعمل، وأضاف أن سجلات عمالتهم خالية من أي سوابق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب