السفياني : لا مكان لي في النصر بوجود كانيدا

رفحاء اليوم . متابعات : كشف مهاجم فريق النصر الأول لكرة القدم ربيع السفياني، أن علاقته مع ناديه الحالي في الفترة الأخيرة بدأت في الفتور، في ظل وجود المدرب الإسباني كانيدا على رأس الجهاز الفني للفريق.

وبيَّن السفياني أن المدرب كانيدا أبلغه صراحة أن الخطة الفنية التي سينتهجها مع فريق النصر هذا الموسم تصعب إمكانية وجوده ضمن التشكيلة الأساسية، أو حتى منحه الفرصة الكاملة للوجود في قائمة الفريق النصراوي.

وزاد السفياني: «المدرب قال لي صراحة، والكلام كان واضحا، ومفاده أن وجودي في صفوف النصر في ظل وجود كانيدا يعني عدم ظهوره في تشكيلة الفريق هذا الموسم. وبالإضافة إلى ذلك، أرى أن من المنطق أن أفكر جديا في الانتقال إلى ناد آخر، يمكن أن أحصل عن طريقه على الفرصة لإبراز ما لدي، فأنا لست لاعبا مبتدئا حتى أقبل بأي دور، على عكس ذلك، أود أن أقدم كل ما هو ممكن لخدمة الفريق الذي ألعب في صفوفه».

واستبعد السفياني انتقاله من النصر بصورة نهائية، وإنما بنظام الإعارة، متوقعا أن تكون له عودة قوية في حال رحيل كانيدا.

وعن إمكانية عودته إلى الفتح واللعب لموسم واحد على الأقل، قال السفياني: «أعتقد أن ذلك هو الخيار الأقرب، خصوصا أن فريق الفتح به مجموعة من اللاعبين المميزين، وتشرفت بأن أكون واحدا منهم، وحينها تغلبنا على الصعوبات، وحصدنا لقب دوري الموسم قبل الماضي، وأتبعناه ببطولة السوبر السعودي في نسخته الأولى؛ لذا أرى نفسي قادرا على خدمة الفتح بشكل أفضل من أي ناد آخر؛ لوجود عامل الانسجام مع اللاعبين».

وعن الحديث عن أنه اتفق مع إدارة الفتح على العودة بعد زيارته لتدريبات الفريق بعد نهاية مباراة فريقه النصر ضد الخليج التي أقيمت في الدمام، أوضح السفياني: «لست لاعبا حرا حتى أتفق مع مسؤولي أي ناد، فالأمر يتطلب موافقة نادي النصر كوني مرتبطا معه بعقد، ووجودي في الفتح قبل عدة أيام كان مجرد زيارة عادية، سببها كان اشتياقي للقاء إخواني وأصدقائي في نادي الفتح يوم الإجازة الممنوحة لنا في النصر بعد مباراة، وبكل تأكيد لن أنتقل إلى الفتح بنظام الإعارة إلا بموافقة نادي النصر، والتوصل إلى اتفاق مع إدارة نادي الفتح على كل التفاصيل».

وبيَّن أن عقده مع النصر يمتد إلى 3 سنوات بعد انتقاله رسميا منتصف الموسم الماضي من الفتح بانتقال حر بعد نهاية عقده مع النادي الأحسائي، مشيرا إلى أن هناك عروضا أخرى لإعارته من نادي النصر تفاصيلها لدى وكيل أعماله. وعبَّر السفياني عن ثقته في قدرة لاعبي الفتح على تجاوز المرحلة الحالية التي يمر بها الفريق، وأدت إلى وجوده في مراتب متأخرة من سلم الدوري، بعد مضي 3 جولات، مشددا على أنه يعرف الأجواء التي يعيشها الفتح، والتي ستساعد الفتحاويين على النهوض بفريقهم وإعادته إلى وضعه الطبيعي.

يُذكر أن ربيع السفياني من أبرز لاعبي الفتح الذين أسهموا بفاعلية في حصد لقب الدوري وكأس السوبر السعودي، وتمكن من تسجيل الكثير من الأهداف الحاسمة لفريقه، قبل أن يوقع للنصر توقيعا حرا فور دخوله فترة الستة أشهر الأخيرة في عقده الاحترافي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب