السديس : التساهل في التربية وقصور المناهج وراء انتشار الأفكار الضالة والمنحرفة

  • زيارات : 210
  • بتاريخ : 28-نوفمبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ عبدالرحمن السديس أن التساهل في التربية وقصور بعض المناهج وبرامج الإعلام في كثير من بلاد المسلمين باتت عاملاً لسهولة التأثر بالأفكار المنحرفة والمناهج الدخيلة.

وأشار خلال خطبة الجمعة اليوم بالمسجد الحرام إلى أن هذا التساهل والقصور أفرز كثيراً من صور القهر الاجتماعي والعنف الأسري التي تعيشها بعض المجتمعات، ما تسبب بوجود خلل اجتماعي وهدم الأواصر الاجتماعية السامية.

ولفت إلى أن قصور تطبيق بعض جوانب الشريعة وإعراض كل من الزوجين عن معرفة واجباته قبل حقوقه تسببا في ضعف أواصر التواصل الاجتماعي وتعدد مظاهر العنف الأسري، مشيرا إلى أن الدراسات العلمية الميدانية بينت أن 35 بالمائة من حالات العنف الأسري سببها ضعف الوازع الديني.

وحذر السديس من أن العنف الأسري تسبب في هروب الشباب والفتيات من المنازل وجعلهم غنيمة لقرناء السوء أو أصحاب الأفكار الضالة والمتطرفة أو ركوب موجات الإرهاب والتطرف وحمل السلاح على الأمة والخروج على الأئمة وتكفير المجتمعات والغلو وتجاوز منهج الوسط والاعتدال والوقوع في براثن الانتماءات الحزبية والطائفية والجماعات الإرهابية والزج بالأجيال إلى الصراعات ومواطن الفتن والنزاعات.

وطالب إمام الحرم المكي بالعمل على تقوية الوازع الديني ومراقبة المولى واستشعار معيته ورقابته وتحقيق الاعتدال والوسطية ومعرفة الحقوق والواجبات الأسرية وتحمل كل فرد مسؤوليته المنوطة به وبناء شخصية الأبناء على أساس العقيدة الصحيحة والاعتزاز بدينهم وتراث أمتهم وأمن وتنمية أوطانهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب