الزياني لعيد : ارحموا عزيز قوم ذل

رفحاء اليوم . متابعات : فجر خليل الزياني نائب رئيس الاتفاق المستقيل مفاجأة من العيار الثقيل حينما أكد أن هناك أشخاصا مع الإدارة الحالية يعملون على التوقيع مع لاعبين شباب بالنادي بمبالغ زهيدة دون أن يوضع تاريخ محدد لبداية العقد على أن يرفع للجنة الاحتراف وشؤون اللاعبين بتاريخ مختلف عن وقت توقيع العقد، مشيرا إلى أن رئيس الاتفاق لا علاقة له بهذه التجاوزات.

وقال الزياني خلال حديثه لقناة الكأس: من وقع عليه الظلم من اللاعبين ينتظر الإنصاف، وأحيانا يترقب سقوط الفريق كونه يشعر بالظلم، وشخصيا لا أقبل بهذا الظلم على أحد، ولذلك لا ألوم هؤلاء اللاعبين إذا لم يخلصوا لشعار ناديهم.

موضحا أنه خلال فترة عمله كنائب للرئيس لم يتدخل في تجديد عقد أي لاعب باستثناء الحارس السابق فائز السبيعي، والذي جاء بدعم أعضاء الشرف نظرا لسفر رئيس النادي.

وعن مستقبل الفريق الاتفاقي قال الزياني: أتمنى أن ينظر اتحاد القدم لملف زيادة الأندية من جديد في اجتماعه القادم، ولا أستطيع إلا أن أقول للكابتن أحمد عيد (ارحموا عزيز قوم ذل).

وأضاف: الاتحاد الآسيوي يرغب في زيادة الفرق إلى 18 فريقا، وأعتقد أن المجال الآن متاح للزيادة إلى 16 كخطوة أولى ومن ثم إلى 18 ، ولا أعتقد أن هنالك مشكلة مالية تعيق اتخاذ هذا الإجراء، فمثلما تمت زيادة الفرق إلى 14، فالاتحاد قادر على زيادتها إلى 16.

وتابع : في حال هبط الفريق إلى دوري ركاء فستكون العودة لدوري الأضواء مجددا صعبة للغاية على الاتفاق، فركاء دوري صعب ومنهك، فالداخل إليه مفقود والخارج منه مولود.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب