الراشد “أمين الشمالية” لـ نزاهة المندوبين يشغلوننا . . وربوة عرعر لم يعتمد لها مسماراً واحداً

رفحاء . عيد الحماد (عرعر)

واصل أمين أمانة الحدود الشمالية المهندس عبدالمنعم الراشد هجومه على هيئة مكافحة الفساد “نزاهة” بعد بيانها حول تضارب إفادات الأمانة عن مشروع حي الربوة بعرعر. وأكد لـ”الوطن” أن الأمانة رفعت خطاباً إلى وزارة الشؤون البلدية والقروية لتشكيل لجنة للاطلاع على وثائق “الأمانة” ومحاسبة مندوب “نزاهة”، لأنه أدلى بمعلومات دون تحر وتدقيق.
وأضاف الراشد أن مندوب “نزاهة” لم يبذل أي مجهود في مهمته عدا طلب أوراق معينة والمغادرة فوراً، مؤكداً أنه لم يرجع إلى الأمانة بعد حصوله على أوراق من المكتب الاستشاري رغم أن انتدابه لها لعدة أيام، مشيراً إلى أنه لم يأخذ مرئيات الأمانة حول ما ظن أنه إدانة لها على حد وصف الأمين.
وقال الراشد “مندوبو نزاهة يأتون في ساعات قليلة ويشغلوننا عن أعمالنا لتوفير ما يريدون لأنهم مستعجلون على المغادرة على طائرة المساء إن جاؤوا صباحا!”، مشيراً إلى أن أحد مندوبي “نزاهة” اتصل بالأمانة من منطقته، وطلب إرسال بعض الأوراق من خلال “فيدكس”، مؤكداً أنه أرسلها للمندوب على حسابه الخاص.
وحول حي الربوة مثار الاتهامات بين نزاهة والأمانة، قال الراشد “وزع جزء من الحي عام 1409 وجزء آخر عام 1420، وأنا استلمت الأمانة بعد التوزيع الأول بـ 20 عاما، ولم يكن قد حرك بالحي ساكن، ولم يعتمد له ولا مسمار واحد، ثم إذا وفرت للحي كل المشاريع وتم اعتمادها يأتي من يتهمنا بهذه الاتهامات وينشرها دون أن يحقق بالموضوع”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب