الرئيس الإيراني يفاجئ “كل اليهود” بتهنئة غير مسبوقة

رفحاء اليوم . متابعات : فيما يعد مؤشرا على ما يمكن أن يكون انزياحا عن مواقف سلفه، وجّه الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء، تهنئة إيرانية غير مسبوقة “لجميع اليهود” بمناسبة “هوش راشناه” أو يوم رأس السنة العبرية.

وفي تغريدة له على صفحته بالإنجليزية على موقع “تويتر” تمنى روحاني لليهود “هوش راشاناه مجيدا” والذي بدأ، كما أوضح الرئيس الإيراني نفسه، عند غروب شمس الأربعاء. وأرفق روحاني التغريدة بصورة لكنيس يهودي في طهران.

وجرى انتخاب روحاني رئيسا للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وهو رجل دين شيعي، في يونيو/حزيران، وينظر إليه على أنه أكثر اعتدالا من سلفه محمود أحمدي نجاد.
وبمجرد نشر التغريدة، نشب جدل في أوساط واسعة حتى بين أكثر المحللين المخضرمين بشأن السياسة الإيرانية.

وقالت مديرة برنامج الشرق الأوسط في مركز وودرو ويسلون الدولي، هالة اسفندياري “إننا لم نر مثل هذه الرسالة حتى إبان النظام الملكي في إيران.”

لكن مع ذلك نبّه خبير السياسة الخارجية ماكس فيشر من أنه لا ينبغي استخلاص مواقف من التغريدة وربطها بالموقف السياسي بين إيران وإسرائيل مضيفا “لا يتعلق الأمر بإعلان من جانب واحد بكون السلام سيحل غدا، فمن المرجح أن تبقى إيران داعمة لحزب الله، ولكنني أعتقد أنّها في النهاية تلميح آخر على محاولة روحاني تليين السياسة الخارجية لبلاده.”

ويعيش في إيران نحو 10 آلاف يهودي مما يجعل منها أكبر الأقليات اليهودية التي تعيش في منطقة الشرق الأوسط.

ويعد الاحتفال برأس السنة العبرية ، واحدا من أبرز اليهودية داخل إسرائيل وللجماعات اليهودية في شتى دول العالم.

وتقيم إسرائيل احتفالاتها لمدة يومين متتالين ، في الأول والثاني من شهر تشرين حسب التقويم العبري، وغالبا مايكون في نهاية سبتمبر/أيلول أو أول أكتوبر/تشرين الأول.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب