الرئيس الأوكراني: روسيا ترفض كل أشكال التفاوض لحل الأزمة

رفحاء اليوم . متابعات : قال الرئيس الأوكراني المؤقت أولكسندر تورشنيوف إن الزعماء الروس رفضوا كل أشكال المفاوضات مع نظرائهم الأوكرانيين.

وصرح تورشنيوف لوكالة فرانس برس بأن أوكرانيا لن تتدخل عسكريا في القرم حتى رغم أن الاستفتاء المزمع إجراؤه على انفصال الجزيرة عن أوكرانيا “مزيف”.

من ناحية أخرى، يتوجه رئيس الوزراء الأوكراني المؤقت أرسيني ياتسينيوك إلى الولايات المتحدة للقاء الرئيس باراك أوباما.

ومن المقرر أن يلقي ياتسينيوك الخميس كلمة في مجلس الأمن الدولي في نيويورك.

“استفزاز”

وقال تورشنيوف لفرانس برس “لا يمكننا شن عملية عسكرية في القرم لأن هذا سيعرض للخطر حدودنا الشرقية (القريبة من روسيا) ولن تحظى أوكرانيا بالحماية”.

ووصف الاستفتاء الذي سيجرى يوم الأحد في القرم – ويقرر فيه الناس في شبه الجزيرة أن يصبحوا جزءا من روسيا من عدمه – بأنه “استفزاز”، وسوف يقاطعه معظم الناس.

وقال ” القوات الروسية لا تنوي إجراء استفتاء ، فهي سوف تزيف نتائجه”.

وقال الرئيس إنه في الوقت نفسه ترفض الحكومة الروسية الدخول في أي حوار مع أوكرانيا.

وأضاف في مقابلته مع فرانس برس ” للأسف ترفض روسيا في الوقت الحالي حلا دبلوماسيا للصراع”، مشيرا إلى أن الروس “يرفضون كل اتصال على مستوى وزارة الخارجية وأي مستوى حكومي رفيع”.

وكان تورشينيوف قد دعا الثلاثاء إلى تشكيل سلاح للحرس الوطني للدفاع عن البلاد وتقديم العون لـ 6 آلاف فقط من القوات المستعدة للقتال.

وقال إن القوة المقترحة سوف تضم متطوعين لهم خبرة عسكرية يتولون حماية البلاد من الاعتداء الخارجي والداخلي.

جاءت تصريحات الرئيس الأوكراني بينما أعلنت موسكو إجراء تدريبات عسكرية أخرى يشارك فيها 4 آلاف من قوات المظلات، وستكون هي الأكبر خلال 20 عاما.

من ناحية أخرى، يسافر رئيس الوزراء إلى أمريكا الأربعاء ومن المقرر أن يلتقي بالرئيس أوباما في نفس اليوم بالبيت الأبيض.

ويقول المراسلون إنه من المحتمل أن يبحث ياتسينيوك تفاصيل برنامج معونات بقيمة 35 مليار دولار أمريكي يقول إن اقتصاد أوكرانيا المتردي يحتاجه للبقاء وافقا على أقدامه خلال العامين القادمين.

ويقول مارك مارديل، محرر شؤون أمريكا الشمالية، في واشنطن إنه من المحتمل أن يستغل الرئيس أوباما الاجتماع لتجديد الدعوة للروس بإعادة قواتهم إلى قاعدتها ومساندة الانتخابات الأوكرانية المقرر إجراؤها في شهر مايو/آيار القادم والدخول في مفاوضات مباشرة مع الحكومة الأوكرانية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب