الدندل: يكشف ماكان مستوراً في أروقة المخابرات السورية

رفحاء اليوم . قراءة وتحليل : أحمد  العنزي

 في برنامج ” ذاكرة المخابرات السورية  ” والذي بثت الحلقة الأولى منه اليوم على قناة أورينت السورية المعارضة حيث استضاف البرنامج  العميد المنشق نبيل فهد الدندل أحد أبرز الضباط السوريون الذين انشقوا عن نظام الأسد في الثورة السورية . الدندل والذي كان في شعبة الأمن السياسي ثالث أقوى جهاز استخبارتي في سوريا بعد جهاز أمن الدولة والمخابرات العامة.  العميد الدندل كشف كامل أوراقه بكل شفافية ووضوح  وتحدث في بادئ الأمر عن كيفية وصولة إلى رئاسة فرع الأمن السياسي في محافظة اللاذقية عام 2003 م معقل العلويين وعرين عائلة الأسد حيث كانت من أهم الأمور الذي كشفها وتحدث عنها العميد هي قضية مقتل اللواء غازي كنعان والذي كان يعتبر الحاكم المطلق في لبنان أثناء تواجد القوات السورية هناك ومما كشف عنه أيضاً الفساد في أجهزة الدولة في محافظة اللاذقية والذي كان من مهامه القضاء عليه ولكنه فشل بذلك لمحاربته من زمرة الفاسدين المقربين من النظام والذين أوقفوه عند حده ، وتحدث أيضاً عن علاقة بشار بهلال الأسد الذي قتل في اللاذقية قبل أيام والمشكلات العائلية داخل عائلة الأسد ، والكثير من الأمور الأخرى التي تخص الثورة السورية كما تحدث عن حملة التشييع التي جرت على المناطق السورية قبل الثورة وبناء الحسينيات والأضرحة والمقامات وخاصة في المناطق العشائرية السورية . علماً  أن العميد الدندل ينتمي إلى قبيلة العقيدات  في سوريا ويعتبر من شيوخ القبيلة  ومن أعيانها بالإضافة إلى رتبته العسكرية التي منحته شهرة ً واسعة بين أبناء قبيلته في سوريا .

الجدير بالذكر أن العميد الدندل كان يشغل قبل انشقاقه عن النظام البعثي في سوريا رئيساً لفرع الهجرة والجوزات في منطقته منطقة دير الزور في سوريا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب