الدعيع : الدوري ضعيف.. والهلال لن يُنهي الموسم دون بطولة

رفحاء اليوم . متابعات : رأى حارس مرمى المنتخب السعودي الأول لكرة القدم ونادي الهلال السابق عبدالله الدعيع، أن ما يثيره بعضهم حول عدم أحقية المدرب الوطني سامي الجابر بتدريب الفريق الهلالي لا يستند إلى الواقع، وقال في تصريحات لـ «الشرق»: «لا أتفق تماماً مع من يقول إن سامي الجابر أقل من مستوى الهلال، فلولا الله ثم سامي لما وصل الهلال إلى ما وصل إليه في هذا الموسم من نتائج عطفاً على الظروف التي يمر بها الهلال»، مبيناً أن الهلال لم يكن سيئاً في هذا الموسم بدليل أنه وصيف الدوري ومسابقة كأس ولي العهد، ويشارك في البطولة الآسيوية، وينافس على لقب مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين، مؤكداً أن الهلال هذا الموسم لن يخرج دون تحقيق بطولة بإذن الله.

وأضاف: «لا أحد ينكر أن الدوري لهذا العام ضعيف، والدليل أن عدداً كبيراً من الفرق يصارع الهبوط، وما أفاد الدوري هذا الموسم هو ظهور النصر الذي أعطى الدوري نوعاً من الإثارة والندية بينه وبين الهلال فقط، ومستوى الهلال من وجهة نظري هذا العام وبقيادة سامي الجابر قدم ما نسبته 70% من المستويات المعروفة عن الهلال الذي لم يعتَد أن يخرج دون بطولة».

وشدد عبدالله الدعيع على أن البطولة الآسيوية لا تمثل عقدة للهلال بقدر ما هي مسألة حظ فقط، مستشهداً بحصول فريق السد القطري على لقب النسخة قبل الماضية على الرغم من تعثره في بداية مشواره في تلك البطولة.

وحول الحالة النفسية التي مر بها مدافع الهلال سلطان الدعيع بعد أن سجل في مرماه أمام النصر، قال الدعيع: «كل إنسان يخطئ، ومثلما يخطئ المهاجم يخطئ المدافع أيضاً، والأخير يكون خطؤه أكثر تأثيراً، وعموماً سلطان تجاوز هذه الحالة في وقتها وأثناء المباراة التي أكملها متألقاً بشهادة المحليين والنقاد».

وعن الاقتراح المقدم حول إمكانية جلب حراس مرمى أجانب إلى الأندية السعودية، وما يتردد على لسان بعض الجماهير أن هذا المقترح جاء من أجل الهلال الذي يعاني من ضعف في خط الحراسة والدفاع، أوضح الدعيع: «نسمع مثل هذا الكلام، وهو مع الأسف كلام غير منطقي، فزمن (الدلال ولى) وليس هناك فريق مدلل وآخر عكس ذلك، ثم إن الهلال ليس وحده من يعاني من ضعف في الحراسة، فلو استثنينا النصر لوجدنا أن أغلب الفرق السعودية تعاني من خانة الحراسة، ودخول حراس أجانب إلى الأندية السعودية سيضر بالمنتخب الوطني، ولكن لماذا لا يكون الحل مثلاً في جلب مدربي حراس على مستوى عالٍ ويُستفاد من خبراتهم وتجاربهم.

ولم يعارض عبدالله الدعيع حينما تم سؤاله حول أن غياب محمد الدعيع فضح دفاع الهلال ودفاع المنتخب، وأبان: حقيقة نعاني من ضعف خانة الحراسة والدفاع، وهذا ليس في الهلال فقط، بل في أغلب الأندية السعودية، ونأمل أن يكون لدينا في المرحلة القادمة حراس مميزون يخدمون أنديتهم والمنتخب الوطني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب