“الداخلية” و”العمل”: ضبطنا 174 ألف مخالف في كل أنحاء المملكة

  • زيارات : 185
  • بتاريخ : 26-أبريل 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : كشفت وزارتا الداخلية والعمل عن ضبط 174 ألف مُخالف، خلال الحملات الأمنية المشتركة لتعقب مخالفي نظامي الإقامة والعمل في جميع مناطق ومحافظات ومراكز المملكة في الفترة من 17 جمادى الأولى وحتى 22 من جمادى الآخرة بهذا العام؛ حيث تراوحت العقوبات بين الغرامة والسجن والتشهير والترحيل.

 
وأوضحا، في بيان إعلامي مشترك، أن المخالفات تنوعت بين مخالفات لنظام العمل كتشغيل المخالفين أو ترك العمالة تعمل لحسابها الخاص، وضبط مخالفين تسللوا عبر الحدود البرية للمملكة، وعدم حمل بعض الوافدين لرخصة الإقامة وانتهاء صلاحيات تأشيرة الدخول، كما ضبطت الحملة مخالفين قاموا بالنقل أو التستر والإيواء أو التشغيل لمخالفي نظامي الإقامة والعمل.
 
وأكدت الوزارتان استمرار تنفيذ حملات التفتيش في جميع مناطق ومحافظات المملكة، بآليات جديدة، تقتضي تطبيق الأنظمة والتعليمات بحق المُخالفين لنظامي العمل والإقامة بدقّة وحزم، وعدم التساهل في ذلك، وشددتا على تحمل جميع أطراف العمل مسؤولياتها لتحقيق أنظمة العمل والإقامة.
 
وشملت عقوبات بحق مُنشآت القطاع الخاص التي تقوم بتشغيل الوافدين المُخالفين لنظامي الإقامة والعمل، أو ترك عمالتها يعملون لحسابهم الخاص أو لدى الغير، أو تشغيلها عمالة غيرها بغرامات مالية تصل إلى 100 ألف ريال، والحرمان مِن الاستقدام لمدة خمس سنوات، إضافة إلى التشهير بالمُنشأة، والسجن للمدير المسؤول لمدة سنة مع الترحيل إنْ كان المدير وافداً.
 
وتطال العقوبات شركات ومؤسسات خدمات الحجاج والمعتمرين الذين يتهاونون في إبلاغ الجهات المختصة عن تأخر أي حاج أو مُعتمر عن المُغادرة بعد انتهاء المدة المحددة لإقامتهم، غرامات مالية تصل إلى 100 ألف ريال، وتصل الغرامات المالية بحق المخالفين من مواطنين أو مقيمين، إلى 100 ألف ريال، والحرمان من الاستقدام لمدة خمس سنوات، والسجن لمدة ستة أشهر، والترحيل إن كان وافداً في حال تمكّينهم لعمالتهم مِن العمل لدى الغير أو لحسابهم الخاص.
 
ولا تستثني العقوبات من يقوم بنقل أو تشغيل المُتسللين أو المخالفين أو التستر عليهم أو إيوائهم أو تقديم أي وسيلة مِنْ وسائل المساعدة لهم، وتُعد هذه الممارسات مخالفات تستوجب عقوبة الغرامات المالية التي لذات الغرامة السابقة، والسجن لمدة سنتين، والترحيل إن كان وافداً، والتشهير، ومصادرة واسطة النقل البرية بحكم قضائي .
 
وتهيب وزارتا الداخلية والعمل بكل من يقوم باستقدام عمالة بالإبلاغ عن مغادرتهم في الوقت المحدد لانتهاء تأشيرة الدخول؛ تجنباً للوقوع تحت طائلة المساءلة والعقوبات؛ حيث يُعدّ التأخر في الإبلاغ عن مغادرة من تم استقدامهم في الوقت المُحدد لانتهاء تأشيرة الدخول مخالفة تستوجب الغرامات المالية التي تصل إلى 50 ألفاً والسجن لمدة تصل إلى 6 أشهر، والترحيل إن كان وافداً، في الوقت الذي تحذر فيه الداخلية والعمل الوافدين من العمل لحسابهم الخاص أو من العمل لدى غير منشآتهم، حيث ستطالهم عقوبات متعددة تشمل الغرامات المالية والسجن والترحيل، تؤكد الوزارتان أن الغرامات المالية تتعدد بتعدد الأشخاص المخالفين.
 
وتدعو كل مواطن أو مقيم نظامي إلى اتباع أنظمة الإقامة والعمل، وإلى سرعة الإبلاغ عن المخالفين عبر رقم البلاغات الموحد 989، ويمكن الاطلاع على لائحة المخالفات والعقوبات من خلال المواقع الإلكترونية الرسمية لوزارتي الداخلية والعمل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب