«الخدمة المدنية» تلزم «وزارات» بإعداد خطة توطين 58 ألف وظيفة صحية

  • زيارات : 320
  • بتاريخ : 17-ديسمبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : ألزمت وزارة الخدمة المدنية وزارات حكومية عدة مرتبطة بالقطاع الصحي بإعداد خطة تمكن من تحقيق «السعودة» من طريق الإعلانات الوظيفية لتوطين 58459 وظيفة صحية يشغلها غير سعوديين في القطاعات الحكومية.

وطالبت وزارة الخدمة المدنية الوزارات والمؤسسات الحكومية بتطبيق الخطة الخمسية لـ«سعودة» جميع الوظائف المشغولة بمتعاقدين غير سعوديين، مشددة على ضرورة إعداد الجهات الحكومية التي لديها وظائف صحية خطة مستقلة للتوطين خلال العامين 1435هـ-1436هـ.

ودعا وزير الخدمة المدنية عبدالرحمن البراك في تعميم بعثه إلى وزارات عدة إلى إعداد خطة للإعلانات الوظيفية تقوم بإعدادها الجهات التي لديها وظائف بنود مشغولة بمتعاقدين غير سعوديين، إضافة إلى الجهات التي تملك صلاحية شغل وظائفها، وحصر شامل ومعلومات متكاملة عن المتعاقدين غير السعوديين في جميع السلالم الوظيفية والبنود.

وقال البراك إن من أولويات وزارته شغل وظائف الجهات الحكومية الشاغرة بالكفاءات الوطنية، وشغل الوظائف المشغولة بغير سعوديين بإحلال المواطنين محلهم وفقاً لمبدأ «جدارة»، وتنفيذاً لما أكد عليه خادم الحرمين الشريفين من توظيف الشباب السعودي في أكثر من مناسبة.

ولفت إلى أن حصر الوظائف الشاغرة والمشغولة بغير السعوديين منوط بوزارته حتى تظهرها بطريقة إحصائية، مضيفاً: «لأن وزارتنا تناقَش من مجلس الشورى ووسائل الإعلام عن تلك الوظائف وعدم الإعلان عنها».

يذكر أن وزارة الخدمة المدنية حذّرت الوزارات والمؤسسات الحكومية من سحب الوظائف بعد الإعلان عنها، مؤكدة أن ذلك يخالف نص نظام الوزارة، وأنه لا يجوز للجهة الإدارية التصرف في الوظيفة من طريق الترقية أو النقل أو اتخاذ أي إجراء آخر يغير من وضعها من حيث المسمى أو المرتبة أو المقر، إذا كان سبق للجهة المختصة طلب شغلها بالتعيين من طريق الوزارة، إذ لا يلغى الطلب إلا بعد الاتفاق معها.

وكانت وزارة الخدمة المدنية أعلنت على لسان أحد مسؤوليها عبر ورقة عمل قدمت خلال ملتقى معهد الإدارة العامة في الرياض أخيراً، أن عدد المتعاقدين غير السعوديين في القطاع الصحي يبلغ 58459 متعاقداً.

وفي حال إعداد الجهات الحكومية التي تمت مخاطبتها من الخدمة المدنية لخطة الإعلانات لتوطين الوظائف ستسهم في استيعاب خريجي الدبلومات الصحية الذين يعدون من أكبر المتضررين جراء انعدام فرص وظيفية محفزة في القطاعين الصحيين العام والخاص.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب