“الحوثي” يسعى لتبرير انقلابه على الحكومة اليمنية.. ويهدد: كل الخيارات مفتوحة للتعامل مع الرئيس هادي

رفحاء اليوم . متابعات : شهدت العاصمة اليمنية تطورات متلاحقة منذ يومين، فقد سيطرت جماعة الحوثي على دار الرئاسة اليمنية بالعاصمة صنعاء أمس الثلاثاء، وفرضت حصاراً كاملا على منزل الرئيس عبدربه هادي القريب من الدار.

وأرجع زعيم جماعة الحوثي، عبد الملك الحوثي في خطاب تم بثه، عقب سيطرة جماعته على دار الرئاسة ومحاصرة الرئيس هادي، بعد مواجهات مسلحة في محيطه، إلى عدة أسباب أهمها القضاء على ما أسماه بـ”الفساد”، قائلاً إن إقدامهم على اقتحام دار الرئاسة بالسلاح جاء لحماية مخرجات الحوار الوطني وضمان تطبيق ما جاء في وثيقة اتفاق “السلم والشراكة” الذي اعتبره الزعيم الحوثي ضمانة لتقسيم عادل للسلطة والثروة في اليمن.

وأضاف بأنهم هدفوا من وراء تحركهم لإحباط “مؤامرة” حسب زعمه، لافتاً إلى أن كل الخيارات مطروحة للتعامل مع الرئيس هادي.

وأشار إلى أن جماعته تحركت لإحباط مؤامرة للانقلاب على اتفاق للإصلاح السياسي وتقسيم البلاد والانقلاب على اتفاق الشراكة ووثيقة الحوار الوطني.

وفي سياق متصل نقل موقع “سكاي نيوز” عن مصادر قولها إن وزراء خارجية مجلس التعاون لدول الخليج العربية، سيعقدون اجتماعاً استثنائياً، اليوم الأربعاء، في الرياض، من المرجح أن يناقش التدهور الأمني والسياسي في اليمن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب