الحميداني: العقدة الآسيوية «كذبة» والهلال ليس بحاجة لـ«النفسانيين»

رفحاء اليوم . متابعات : عد محمد الحميداني، نائب رئيس نادي الهلال، مباراتي فريقه في الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم من ضمن البرنامج الإعدادي للموسم الجديد، الذي سيواصل فيه مسيرته نحو لقب دوري أبطال آسيا.

وقال الحميداني فريقنا لم يُرض عشاقه بعد، رغم خوضه مباراتين في الدوري، وأعتقد أن خطط مدرب الهلال الروماني ريجي تذهب إلى ما نذهب إليه، باعتبار المباراتين ضمن الإعداد لكأس آسيا، وكذلك التجهيز لموسم سعودي قوي.

وأضاف: نحن جادون في بناء فريق قوي قادر على تحقيق النتائج الإيجابية، وأعتقد أننا سنكون في جاهزية تامة حينما نلتقي السد القطري غدا الثلاثاء في الرياض.

وعن لقاء السد غدا الثلاثاء قال الحميداني: «أولا علينا أن نتناسى فوزنا في دور المجموعات على السد بخماسية؛ لأن دور المجموعات يختلف كليا عن الدور الحالي، ونحترم فريق السد ومدرب الهلال درس الفريق القطري جيدا، وسيضع الخطط المناسبة لتجاوزه، والتأهل للدور نصف النهائي من البطولة، والحمد لله اللاعبون جاهزون للمباراة، ويتدربون جيدا لذلك».

وأشار نائب رئيس نادي الهلال إلى مناقشة تمت بين إدارة النادي والمدير الفني الروماني ريجي حول أسباب انخفاض مستوى بعض اللاعبين في مباراة الشعلة، وأنه أرجع ذلك إلى عوامل خارجية مثل أرضية الملعب والإضاءة.

وتابع قائلا: المدرب عقد اجتماعات متواصلة ومتتالية مع لاعبي الفريق في كافة خطوطه وكل على حدة، ولا نريد أن نقول إن مدرب الهلال خرافي لكننا سنقول إنه يعي ويعرف ماذا يعرف وواثقون به جدا.

وعن صحة ما يثار حول أن الأمور النفسية تسببت في خروج الهلال كثيرا من دوري أبطال آسيا، وما يتردد حول أهمية الاستعانة باختصاصي نفسي مع الفريق قال: «لسنا متشائمين وبالتأكيد نحن قريبون جدا من الفريق، وإذا أردنا أن ننافس في آسيا، فعلينا أن ننسى كافة التجارب السابقة السيئة التي جرت في السنوات الأخيرة، وأن نركز أكثر في المرحلة الحالية التي أرى أن التفاؤل هو الحاضر فيها، ونعتقد أننا قريبون جدا من أي وقت مضى لتحقيق الهدف الرئيس بتحقيق اللقب القاري بعد غياب دام أكثر من عقد».

وتحدث نائب رئيس نادي الهلال عن التعبئة الجماهيرية والتذاكر، مشددا على أنه مؤمن تماما بأن الحضور الجماهيري سيكون كبيرا غدا الثلاثاء، لا سيما أن شركة صلة هي المسوق للتذاكر، وأعلنت قبل أيام عن أسعار التذاكر، بالإضافة إلى الدعم والتبرعات الشرفية بتوزيع تذاكر مجانية على الجماهير.

وأضاف: «تعمل شركة صلة على مشروع التذاكر الموسمية الذي سيرى النور خلال أسبوعين مقبلين، وهي بطاقات تطرح ليستفيد منها الراغبون وأعضاء الشرف كبطاقات بآلية وضوابط ومبالغ معينة، يستفيد منها العضو للموسم كاملا، بحيث يحضر ما يرغب من المباريات».

وقدم الحميداني شكره وامتنانه لمن أسهم في نقل الجماهير من مناطق مختلفة لمساندة الهلال وقال: هذا نابع من حسهم الوطني، ومنا لهم كل الشكر والتقدير. وفيما يخص إنشاء قناة «الزعيم» التي ستكون ملكا للنادي، وتدر عليه أموالا كل عام، أكد الحميداني أنه لم يتحدث سابقا عن موعد معين لتشغيل القناة، عادا ذلك غير صحيح.

وأضاف: «لم نحدد زمن إطلاق القناة؛ ولكن للعلم نحن في إدارة النادي قمنا ببيع حقوق التشغيل والنقل لقناة (الهلال) إلى شركة إعلامية متخصصة، وهي تعمل حاليا على ترتيب إطلاق القناة، ونحاول أن نمارس الحق الأدبي بالضغط عليها، مع أنني أتفهم أن الأمر يحتاج وقتا، خاصة بعد ما تم بيع حقوق النقل التلفزيوني لمجموعة إم بي سي وأن ذلك يحتاج ترتيبا فيما يخص كيفية النقل أو إعادة المباريات والأهداف واللقطات؛ لكن الأهم أن تنطلق القناة وتحقق رغبات الجماهير الهلالية بشكل يوازي طموح الجميع.

وأشار الحميداني إلى أن القناة ستكون مجانية في مرحلتها الأولى، وأن الإعلان عنها سيكون خلال حفل مبسط، وسيعلن ذلك الشركة المشغلة في الفترة التي تراها، كاشفا عن عروض من أندية خليجية تطلب انتقال الإكوادوري كاستيو، وأن إدارة النادي تسعى إلى إبرام اتفاق بين اللاعب والنادي الذي يريده، وأن الإعلام سيتم خلال فترة قريبة. وفيما يخص مستقبل سالم الدوسري مع فريقه الهلال، أوضح الحميداني أن سالم الدوسري سيظل لاعبا هلاليا لإمكاناته الكبيرة، ورغبة النادي في بقائه بصفوف الفريق، مشددا على أن مستوى عبد العزيز الدوسري يجد إشادة كبيرة من قبل المدرب الروماني ريجي، خاصة في فترة الإعداد الماضية. وتابع: «أعتقد أن الدوسري موهبة كبيرة، ويحتاج مزيدا من الوقت للعودة إلى حساسية الكرة، ونحن متفائلون خيرا به».

وعن الإعداد لمباراة الإياب أمام السد القطري قال: إنهم لن يذهبوا مباشرة بعد لقاء الذهاب، وإنما سيغادر الفريق يوم 24 من الشهر الجاري، وسيكون التدريب يوما واحدا في الدوحة، استعدادا لمباراة السد يوم 26 والتي ستكون مسرحا للتأهل الأزرق المنتظر في تلك المواجهة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب