“الحقباني” لمديري مكاتب العمل : معيار نجاحكم يعتمد على رضا العملاء

  • زيارات : 308
  • بتاريخ : 21-مايو 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : دعا نائب وزير العمل الدكتور مفرج الحقباني مديري فروع ومكاتب العمل إلى كسب رضا عملاء الوزارة، وتحسين الخدمات بشكل مستمر بغية تحقيق الهدف المنشود، المتمثل في جعل خدمات وزارة العمل أنموذجاً يحتذى به، من حيث سهولة الإجراءات وسرعة الحصول على الخدمة، بالإضافة إلى توفير البيئتين المكانية والتنظيمية بما يعكس صورة منظمة وحضارية لمنافذ تقديم خدمات الوزارة لعملائها.

 
وقال “الحقباني”، خلال كلمته الافتتاحية لورشة عمل تطوير سياسات خدمات العملاء، التي عقدت صباح اليوم في العاصمة الرياض: “لا بد من تحويل الرؤى والمقترحات التي تضمنتها الورشة إلى مناهج عمل، لتساهم في إكمال ما بدأته الوزارة من تنظيمات وتحسينات لمستوى تقديم خدماتها”.
 
وأضاف: “سياسة التطوير التي تنتهجها الوزارة مستمرة، وما تحقق خلال الفترة الماضية من تقديم خدمات إلكترونية وتحسين لبيئة مكاتب العمل يتطلب التوقف قليلاً لإكمال المسيرة وتصحيح الأخطاء”.
 
وأردف “الحقباني”: “رضا العميل غاية تستحق العمل المستمر، وهو ما تستشعره الوزارة دائماً، من خلال تعاطيها مع متطلبات العملاء، وما يفرضه واقع سوق العمل من جهود إضافية لتحسين تقديم الخدمة، وفي الوقت نفسه يجب العمل بشكل جدي لرسم إطار مستقبلي لتحقيق الأهداف والغايات التي من أجلها عقدت ورشة العمل”.
 
من جانبه استعرض وكيل وزارة العمل لخدمات العملاء والعلاقات العمالية، زياد الصايغ، التحديات في عملية التحول الإلكتروني لخدمة العملاء والمتمثلة في تفاوت مستوى تقديم الخدمة بين القنوات، وانخفاض مستوى رضا العملاء، ومحدودية اطلاع ممثلي خدمة العملاء على إجراءات تقديم الخدمة، ومحدودية إمكانيات وتجهيزات مكاتب العمل.
 
وأشار إلى أن كل العوامل السابقة قد يؤدي إلى عرقلة تقديم الخدمة بشكل متميز، كما تتسبب في ازدحام مكاتب العمل بكثرة العملاء.
 
وقال “الصايغ” أمام الحضور المشاركين في الورشة من مديري الفروع والمكاتب وموظفي الوكالة في الوزارة: “لا بد من تطوير خمس وثائق هي ميثاق العميل، دليل سلوكيات وأخلاقيات العمل، قائمة الخدمات، الدليل الإرشادي لخدمات الوزارة والخدمات الإلكترونية الأخرى وخرائط آليات تقديم الخدمات الحالية والمستقبلية، بالإضافة إلى تطوير مواد التدريب والدليل الإجرائي المختصر”.
 
وحول نهج التغيير في تقديم الخدمة، قال “الصايغ”: “تجديد مكاتب العمل هو العلامة الأكثر وضوحاً على التغيير، حيث تم تطبيق تجربة التصاميم المطورة لمكاتب العمل، وذلك من خلال اختيار أفضل الممارسات الدولية في تصميم الفروع، وكذلك تصميم الفروع بشكل يسهل حركة العملاء داخل المكتب”.
 
وأضاف: “لقد تم تجديد مكتب عمل الرياض كتجربة أولى، حيث سيتم إعادة الافتتاح في غضون ثلاثة أشهر، على أن تكون هناك خطوة لاحقة تتمثل في تطوير مكتبي جدة والدمام”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب