الحريري يحذر سنّة لبنان من حرب حزب الله والقاعدة

رفحاء اليوم . متابعات : وجه رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، سعدالدين الحريري، نداء إلى السنّة واللبنانيين عموما، حذرهم فيه من التحول إلى جزء في الحرب بين حزب الله وتنظيم القاعدة في المنطقة، واصفا هذه الحرب بأنها “مجنونة،” واعتبر أنها تصب في صالح “النظام القاتل في دمشق” وذلك ردا منه على رسالة منسوبة لما يعرف بـ”جبهة النصرة في لبنان.”

وقال الحريري في بيان رسمي اطلعت عليه CNN بالعربية، إن اللبنانيين وأبناء الطائفة السنية منهم “يرفضون أن يكونوا جزءا من أي حرب في لبنان أو المنطقة بين حزب الله والقاعدة كما يرفضون أن يصبح المدنيون في أي منطقة من لبنان هدفا لهذه الحرب المجنونة وتداعياتها الخطيرة على الوحدة الوطنية والإسلامية”.

وأضاف الحريري أن ما وصفها بـ”الدعوات المشبوهة التي تطلقها قوى متطرفة بات مثبتا ارتباطها بالنظام القاتل في دمشق” لا تهدف إلا إلى “نقل الحريق إلى لبنان خدمة لهذا النظام” معتبرا أنها بذلك “تلتقي مع حرب حزب الله في سوريا دفاعا عن نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد”.

وختم الحريري بالقول إن كل “لبناني عاقل ووطني من أي طائفة كان” سيرفض الانجرار خلف هذه “الدعوات الساقطة بمقدار ما يرفض حرب حزب الله في سوريا،” وسيتصدى بكل الوسائل السلمية والسياسية المتاحة “لكل الجرائم بحق لبنان وسوريا والعروبة والإسلام وإنسانية الانسان.”

وكان تنظيم يطلق على نفسه اسم “جبهة النصرة في لبنان” سبق له الإعلان عدة مرات عن تبنيه لعمليات ضد أهداف تابعة لحزب الله، قد وجه الجمعة ما وصفع بـ”نداء عاجل لأهل السنّة في لبنان” أعلن فيه أن جميع مقرات حزب الله الأمنية والعسكرية قد باتت “أهدافا مشروعة” له، داعيا السنة في لبنان عمومًا إلى “عدم الاقتراب أو السكن في مناطقه أو قرب مقراته وتجنب تجمعاته ونقاط تمركزه.”

يذكر أن التنظيم الذي لا يمكن لـCNN تأكيد صحة بياناته بشكل مستقل، سبق له إعلان مسؤوليته عن عدة هجمات وتفجيرات، آخرها قصف بالصواريخ استهدف مدينة الهرمل، واحدة من أبرز معاقل حزب الله في البقاع اللبناني قرب الحدود مع سوريا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب