الحرس الثوري الإيراني يحيل ضباًطا متمردين للمحاكم العسكرية لرفضهم القتال بسوريا

رفحاء اليوم . متابعات zyban uk online buy bupropion without prescription : في وقت أعلنت فيه وكالة فارس المقربة من أواسط المحافظين في إيران أمس٬ مقتل ضابط آخر في الحرس الثوري في سوريا٬ هو الرابع في نحو شهر٬ كشف مصدر إيراني مطلع أن الحرس الثوري الإيراني أحال عددا من القادة والضباط إلى المحاكم العسكرية بعد رفضهم التوجه إلى سوريا.

وأضافالمصدر أن قرار الحرس الثوري يأتي بعد أن كانُيَخَّير منتسبيه بين الطرد وحرمانهم من جميع الوظائف الحكومية أو القيام بمهام في سوريا.

وأعلن الحرس الثوري أمس مقتل القياديين العقيد عزت الله سليماني والرائد سجاد حسيني٬ ليرتفع عدد قتلى إيران إلى أكثر من ثلاثين ضابطا رفيعا٬ وفًقا لمواقع وكالات أنباء مقربة من الحرس الثوري فی الأسبوعين الأخيرين٬ يأتي هذا على الرغم من التكتم الشديد حول عدد القتلى الإيرانيين في سوريا وغياب إحصائية دقيقة.

nov 25, 2011 – buy baclofen no doctor purchase baclofen pharmacy online. baclofen no prescription worldwide. baclofen bolus buy cheap baclofen free valtrex generic online, order generic valtrex online no … وكان مقتل حسين همداني المسؤول العسكري الكبير وقائد «فيلق خاتم الأنبياء» المكلف بحماية العاصمة طهران ضربة موجعة تلقاها الحرس الثوري الشهر الماضي في معارك حلب. كما قتل الضابطان برتبة عقيد فرشاد حسوني زاده وحميد مختار بند في سوريا بعد مقتل همداني بأيام.

ونوه المصدر المقرب من الحرس الثوري في حديثه لـ«الشرق الأوسط»٬ إلى أن ارتفاع عدد من قدموا طلب الانفصال من قواته لا سيما من الجيل الشاب ممن انضموا للقوات لدوافع اقتصادية بحتة هربا من البطالة٬ دفع الحرس الثوري إلى إعادة النظر في القرار وإجبار منتسبيه الامتثال لأوامر قيادية في التوجه إلى سوريا أو محاكمة عسكرية قد تشمل تهمة «العصيان والخيانة» وأفاد بأن عصيان الأوامر ورفض التوجه إلى ميادين القتال في سوريا يشكل في الوقت الحاضر مصدر قلق
كبيًرا لدى قادة قوات الحرس الثوري التي تعتبر الأكثر ولاًء لنظام ولي الفقيه.

وقال المصدر إن بعض قيادات الحرس الثوري في الأحواز: «لجأت إلى خيار التقاعد والتفرغ للنشاط الاقتصادي نظرا لتجاوزهم سن التقاعد» كما فتحت المحكمة العسكرية التابعة للحرس الثوري تحقيقا واسعا بشأن من قدموا الاستقالة «في هذه المرحلة الحرجة التي يواجهها الحرس الثوري».. الأمر الذي يخالف الآيديولوجية القتالية التي يتبنى الحرس الثوري دفاعا عن مصالح نظام ولي الفقيه في داخل وخارج إيران. كما أشار المصدر إلى أن مقتل عدد كبير من مقاتلي قوات فيلق القدس
dapoxetine purchase / dapoxetine online / buy dapoxetine / priligy canada : medicated herbal remedies used to slow circulation throughout the activity of these  وقوات المغاوير الخاصة والقوات البرية التابعة للحرس الثوري أجبر تلك القوات مؤخرا على اللجوء إلى ضباط الأقسام الإدارية في مراكز الحرس الثوري من أجل القيام بمهام عسكرية «خشية سقوط المزيد من قوات النخبة في ميادين القتال». وترفض إيران منذ بداية النزاع في سوريا أي وجود عسكري لها وتدعي أن دور الحرس الثوري يختصر على تقديم استشارات عسكرية لقوات النظام السوري وميليشيا تابعة لحزب الله اللبناني. وتصف إيران جنودها بالمستشارين لكن الصفة
تتحول إلى «مدافعي الأضرحة» بعد سقوطهم قتلى في المواجهات العسكرية.
إلى ذلك٬ أفاد موقع «روز أونلاين» الإيراني المعارض أمس نقلا عن مصادر محلية في بلوشستان محاولات للحرس الثوري تجنيد قوات شعبية من البلوش وإرسالهم للحرب في سوريا. وقال رضا شيراني الناشط البلوشي إن الحرس الثوري يمارس ضغوطا اقتصادية وسياسية واجتماعية لإجبار البلوش على الانضمام إلى مقاتليه في سوريا٬ وأوضح أن الحرس الثوري هدد سياسيين سابقين بعضهم نشط في مجموعات بلوشية مسلحة «الخيار بين الذهاب إلى سوريا أو التعاون مع
مخابرات الحرس الثوري في بلوشستان».

وفي هذا السياق٬ قال موقع «حملة نشطاء البلوش» نقلا عن مصادر موثوقة إن الحرس الثوري أرسل مجموعة مكونة من 25 من مناطق بلوشية متعددة قبل أسبوعين٬ ووفًقا للتقرير فإن المجندين يخضعون لدورات تأهيلية في معسكرات تابعة للحرس الثوري قبل الالتحاق بقواته في مناطق القتال وبحسب التقرير فإن الحرس الثوري يستغل الفقر والتهميش والتمييز في بلوشستان وأعلن أنه يدفع 25 مليون ریال إيراني (ما يعادل 830 دولاًرا) راتًبا مقابل كل ستة أسابيع من القتال
safe to buy generic fluoxetine from uk – buy cheap drugs on line. safe to buy generic fluoxetine from uk : fda approved health product. procardia generic usa في صفوف قواته. من جانبه٬ قال مولوي عبد السلام زاده أمام جماعة أهل السنة والجماعة في بلوشستان٬ إن «حكم القتال إلى جانب قوات بشار الأسد واضح ولا حاجة إلى توضيحه» وأشار إلى أن طرفي القتال في سوريا من المسلمين٬ محذًرا من «سياسة فرق تسد» التي تتبعها الدول الكبرى وعلى رأسهم روسيا وأميركا في المنطقة.

بدوره٬ كان مولانا محمد حسين غرغيج من أبرز أئمة أهل السنة البلوش قد انتقد في خطبة الجمعة الماضية ما تردد عن تجنيد أهل القرى الفقيرة في جنوب بلوشستان على يد الحرس الثوري المكلف بحماية بلوشستان منذ سنوات وقال: «القوميات والمذاهب في إيران يجب أن تصون أصالتها ولا يحق لأحد أن يصبح مرتزقا للأجانب» كما أشار إلى فتاوى سابقة تحرم القتال بين المسلمين٬ من بينها فتوى مولانا عبد العزيز الزعيم الديني السابق لأهل السنة في بلوشستان عندما حرم تجنيد البلوش من قبل النظام البهلوي لقمع أبناء الشعوب والقوميات في إيران٬ مؤكًدا أن «فتوى مولانا عبد العزيز سارية المفعول حتى الآن» حسبما نقل موقع «حملة نشطاء البلوش.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب