الجيش الحر يأسر عميدين في دمشق ويوسع نطاق سيطرته بحلب

رفحاء اليوم . وكالات

أعلن الجيش السوري الحر أنه تمكن من أسر ضابطين كبيرين برتبة عميد من عصابات بشار الأسد، في العاصمة السورية دمشق اليوم الأربعاء، فيما وسع الجيش الحر من نطاق سيطرته في حلب.
وأوضح الجيش الحر في بيان مكتوب له صادر عن لواء الحبيب محمد المصطفى في دمشق وريفها أن كتيبة هارون الرشيد التابعة له، تمكنت من أسر الضابطين في عملية نفذها عناصر الكتيبة في مدينة دمشق.
وقد نشر مقطع فيديو يظهر الضابطين، على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أوضح المقطع أن الضابطين الكبيرين هما يوسف سلوم وياسر تركي، ولم يورد البيان أو مقطع الفيديو، أي تفاصيل أخرى.
وفي حلب أكد “الحاج مارع” القيادي لواء التوحيد التابع للجيش الحر في تسجيل مصور نشرته وكالة “الأناضول” للأنباء، توسع سيطرة الجيش على في مدينة حلب، حيث سيطر الثوار على “دوار باب الحديد ودوار الجزماتي والشعار والصاخور وقاضي عسكر وباب النصر” في المدينة.
وكان مصدر قيادي في الجيش السوري الحر قد أعلن أن معركة حلب ستكون حاسمة في مسار تحرير سوريا؛ لأن السيطرة عليها من قبل الجيش الحر والثوار تعني سقوط العاصمة الاقتصادية لنظام بشار الأسد.
ووفق صحيفة الشرق الأوسط، أبدى المصدر القيادي أمله في أن تحمل الأيام المقبلة بشائر النصر بسقوط دمشق وحلب بالكامل بيد الثوار.
وقال المصدر: “الكتائب التابعة للجيش الحر تمكنت من السيطرة على منطقتي طريق الباب والصاخور في حلب”.
وأوضحت أن الجيش الحر وبعد أن سيطر على معظم القرى في الريف قرَّر نقل المعركة إلى مدينة حلب، ما دفع الميليشيات النظامية للرد على ذلك بقصف هذه الأحياء بعنف أوقع عددًا من القتلى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب